اعلان

شيوخ العشائر العربية في ربيعة يلتقون البارزاني ويؤكدون استعدادهم لحمل السلاح ضد "داعش"

2014-08-28 | 09:55
شيوخ العشائر العربية في ربيعة يلتقون البارزاني ويؤكدون استعدادهم لحمل السلاح ضد "داعش"
7,434 مشاهدة


اعتبر رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الخميس، السياسات الخاطئة لحكومة بغداد أنها خلقت بيئة مناسبة لنمو الإرهاب، وفيما طالب بمعاقبة من ساعد أو تعاون مع الإرهابيين بأقسى العقوبات، أكدت شخصيات عشائرية عربية من منطقة ربيعة استعدادها لحمل السلاح ضد "داعش" واقتلاعهم من مناطقهم.

السومرية نيوز/ أربيل
اعتبر رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، الخميس، السياسات الخاطئة لحكومة بغداد أنها خلقت بيئة مناسبة لنمو الإرهاب، وفيما طالب بمعاقبة من ساعد أو تعاون مع الإرهابيين بأقسى العقوبات، أكدت شخصيات عشائرية عربية من منطقة ربيعة استعدادها لحمل السلاح ضد "داعش" واقتلاعهم من مناطقهم.

وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان صدر،اليوم، عقب اجتماع رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني مع وفد من شيوخ عشائر شمر وبعض العشائر العربية في منطقة ربيعة، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "شيوخ العشائر أعربوا عن استعدادهم لحمل السلاح ضد داعش واقتلاعهم من مناطقهم"، موضحا أن "الشيوخ والشخصيات من عشائر شمر والعشائر الأخرى في محافظة نينوى عبروا عن شكرهم لشعب كردستان والرئيس بارزاني للمعاملة التي حظي بها النازحون واللاجئون والتي اتسمت بالأخلاق الرفيعة والأصالة التاريخية".

وأكد الشيوخ، حسب البيان، أنهم "لن يقفوا مكتوفي الأيدي حيال تهديم المساجد والأماكن المقدسة والظلم الذي يمارسه الإرهابيون ضد المسيحيين والكرد الايزيديين"، وشددوا على أنهم "لن يسمحوا بأن تتولى قوة شريرة وظالمة زمام الأمور في مناطقهم".

من جانبه، أشاد بارزاني بـ "موقف شيوخ العشائر"، موضحا أنه "شرف كبير أن يحارب الشعب الكردستاني الظلم والظلاميين ووحشية الإرهابيين وان موازين القوى قد تغيرت الآن لصالح قوات البيشمركة وان الإرهابيين في طريقهم إلى الهزيمة والاندحار".

وأكد بارزاني أن "الشعب الكردستاني كان دوما مع التعايش والتآلف والتآخي وناضل ضد الاحتلال والظلم ورفض الدخول في الحرب القومية أو الطائفية"، لافتا إلى أن "السياسات الخاطئة لحكومة بغداد قد خلقت بيئة مناسبة لنمو الإرهاب".

وبين رئيس إقليم كردستان أن "قوات البيشمركة ستستمر في ملاحقة الإرهابيين ولن تقف إلا باندحارهم وهزيمتهم"، مطالبا بـ "معاقبة كافة الأشخاص الذين ساعدوا أو تعاونوا مع الإرهابيين بأقسى العقوبات مع المحافظة على حياة المواطنين الآخرين الذين لم يتعاونوا مع الإرهابيين".

وكان مصدر مطلع في محافظة نينوى افاد، في وقت سابق من اليوم الخميس (28 آب 2014)، بأن قوات البيشمركة سيطرت على قرية تابعة لناحية ربيعة غربي المحافظة.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً منذ إعلان حالة الطوارئ في (10 حزيران 2014)، حيث تتواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم "داعش" من المناطق التي ينتشر فيها بمحافظتي نينوى وصلاح الدين، بينما تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية