اعلان

فساد في كمارك المطارات العراقية.. وتجار يتعرضون لابتزازات بعد تأخر دخول بضائعهم

2014-09-25 | 08:12
فساد في كمارك المطارات العراقية.. وتجار يتعرضون لابتزازات بعد تأخر دخول بضائعهم
13,301 مشاهدة

في وقت تعاني اغلب المنافذ الكمركية الرسمية بالعراق من اجراءات روتينية وتعقيدات مما تدفع بالتاجر الى ايجاد مخارج اخرى لتخليص بضاعته من هذه المنافذ بأقل الخسائر، حيث اعتبر التجار هذه الاجراءات هي مجرد عمليات فساد يحاول بعض المتنفذين في هذه المنافذ من الحصول على اكبر قدر ممكن من الاموال بطرق ملتوية، ويبدوا ان الكمارك في المطارات قد اصابها ايضا حصة من هذه الاجراءات التي باتت تنهب جيوب التجار والمسافرين بحجة تطبيق القوانين.

السومرية نيوز/ بغداد
في وقت تعاني اغلب المنافذ الكمركية الرسمية بالعراق من اجراءات روتينية وتعقيدات مما تدفع بالتاجر الى ايجاد مخارج اخرى لتخليص بضاعته من هذه المنافذ بأقل الخسائر، حيث اعتبر التجار هذه الاجراءات هي مجرد عمليات فساد يحاول بعض المتنفذين في هذه المنافذ من الحصول على اكبر قدر ممكن من الاموال بطرق ملتوية، ويبدوا ان الكمارك في المطارات قد اصابها ايضا حصة من هذه الاجراءات التي باتت تنهب جيوب التجار والمسافرين بحجة تطبيق القوانين.

المنافذ الكمركية في مطار بغداد "فيها من العجب ما لا يصدق"

يقول احد التجار ويدعى بلال صالح في حديث لـ" السومرية نيوز" ان "المنافذ الكمركية في مطار بغداد فيها من العجب ما لا يصدقها عاقل من ممارسات غير قانونية وابتزاز وتهديد يتعرض لها التجار بغرض الحصول على بعض المال"، مشيرا الى ان "ارتفاع نسبة الفساد الاداري والمالي في تلك المنافذ دون وجود اي معالجة".

ويضيف صالح ان "طرق الابتزاز والسرقة في المنافذ الكمركية يتم عن طريق الرسومات غير القانونية، وغيرها من امور غريبة تحدث مع ايجاد وسائل سرقة لا حد لها ولا حصر"، مطالبا الحكومة بـ"العمل على ابعاد السماسرة من إدارة المنافذ الحدودية وفي المطارات وبالشكل الذي يخدم البلد".

التعمد في عدم مرور البضائع القابلة للتلف

ويقول تاجر اخر ويدعى حيدر محمد الموسوي لـ" السومرية نيوز" ان "إدارات بعض المنافذ ومنها المنفذ الكمركي في مطار بغداد تتعمد تعطيل مرور البضائع القابلة للتلف"، لافتا الى انها "تمررها فقط عند حصولها على مبلغ من المال".

ويوضح الموسوي ان "الفساد الاداري والمالي في المنفذ الكمركي بمطار بغداد قد استشرى وبالشكل الذي جعل موظفي هذه المنافذ هم من الأثرياء وأصحاب رؤوس الاموال"، مضيفا ان "الموظف اصبح يمتلك راس مال اكبر شركة وأصبح من اهل العقارات والمنازل وقطع الاراضي في وقت قصير في عملهم بالمنافذ".

واعلن وزير النقل باقر جبر الزبيدي، في 15 ايلول الحالي أن مشوار مكافحة الفساد بدأ من مطار بغداد ولن ينتهي، فيما أكد أنه سيعمل مع المسؤولين في الوزارة على مكافحة الفساد فيها.

جميع المنافذ العراقية اصابها الشلل

ويقول تاجر اخر يدعى صباح الخفاجي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المنافذ الحدودية البرية والبحرية والجوية في العراق أصابها الشلل في الأسابيع الماضية بسبب إجراءات وزارة المالية"، مشيرا الى أن "التعليمات القديمة لوزارة المالية ما زالت معرقلة لدخول البضائع الى العراق".

ويطالب الخفاجي وزارة المالية بـ"عدم عرقلة عمليات الاستيراد عبر منافذ الكمركية"، معربا عن اسفه لـ"دخول الكثير من أنواع البضائع إلى العراق عبر منافذ المحافظات الغربية والشمالية ومن ثم تنقل بالشاحنات الى باقي المحافظات العراقية".

ويعاني معظم التجار من صعوبة ادخال بضائعهم الى داخل العراق بسبب الاجراءات الروتينية والتعقيدات التي تفرضها المنافذ الكمركية، فيما اعتبرت وزارة التخطيط ان البضائع الفاسدة في الاسواق دخلت الى العراق من منافذ غير رسمية.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية