اعلان

العبادي للحكيم: اقتربنا من حسم ملف الوزارات الامنية وقصف داعش زاد 20%

2014-09-29 | 02:31
العبادي للحكيم: اقتربنا من حسم ملف الوزارات الامنية وقصف داعش زاد 20%
5,564 مشاهدة

كشف رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال لقائه برئيس المجلس الاعلى السيد عمار الحكيم، أن الحكومة اقتربت من حسم مرشحي الوزارات الامنية، مبينا أن هناك نقاش مع رئيس البرلمان لعقد جلسة للتصويت على وزيري الداخلية والدفاع، فيما اكد ان الطلعات الجوية ضد اوكار تنظيم "داعش" زادت بنسبة 20% خلال الفترة الاخيرة.

السومرية نيوز/ بغداد
كشف رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال لقائه برئيس المجلس الاعلى السيد عمار الحكيم، أن الحكومة اقتربت من حسم مرشحي الوزارات الامنية، مبينا أن هناك نقاش مع رئيس البرلمان لعقد جلسة للتصويت على وزيري الداخلية والدفاع، فيما اكد ان الطلعات الجوية ضد اوكار تنظيم "داعش" زادت بنسبة 20% خلال الفترة الاخيرة.

وقال مكتب المجلس الاعلى الاسلامي في بيان نشر على موقعه الالكتروني على هامش لقاء الحكيم بالعبادي، واطلعت "السومرية نيوز"، عليه، إن "رئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم اكد دعمه وإسناده لحكومة الوحدة الوطنية"، مبينا ان "الجانبين بحثا تطورات العملية السياسية والأمنية وملف النازحين وكيفية تخفيف معاناتهم".

من جهته، قال العبادي خلال البيان إن "لقاءنا بالحكيم وائتلاف المواطن يصب في إطار تقوية التحالف الوطني والعلاقة بين الكتل السياسية على المستوى الوطني"، داعيا الجميع الى "تحمل مسؤولياتهم في دعم الحكومة وإنجاح عملها لان الجميع حاضر فيها".

واضاف العبادي أن "ملف الوزارات الأمنية سيحسم قريبا"، مشيرا الى ان "هناك نقاش مع رئيس البرلمان سليم الجبوري لعقد جلسة للتصويت على وزيري الداخلية والدفاع".

وتابع العبادي ان "الدعم الدولي يزداد يوما بعد اخر، لان العراق يقاتل داعش نيابة عن العالم"، مشددا على ضرورة "احترام السيادة العراقية ووحدة اراضيه، لوجود اي قوات أجنبية على الأرض".

وتابع رئيس الوزراء أن "الطلعات الجوية زادت بنسبة 20٪ عن الفترة السابقة، وهي طلعات مركزة على تواجد عناصر تنظيم داعش"، لافتا الى ان "القوات العراقية والحشد الشعبي الذي يعمل تحت إمرة الجيش ومظلة الدولة، قادرة على دحر داعش، الا انها تحتاج فقط الى الغطاء الجوي والاسلحة والمعدات".

ودعا العبادي الكتل السياسية والسلطات الثلاث الى "التعاون فيما بينها لانجاح برنامج الحكومة"، لافتا الى ان "داعش مازال يعمل على الحرب النفسية".

ورجحت كتلة تحالف القوى العراقية البرلمانية، في 20 ايلول 2014، التصويت على وزارتي الداخلية والدفاع بعد عيد الاضحى مباشرة، كاشفة عن تقديم اسماء جديدة الى رئيس الوزراء حيدر العبادي.

يذكر أن مرشح القوى العراقية لوزارة الدفاع جابر الجابري ومرشح التحالف الوطني لوزارة الداخلية رياض غريب فشلا في الحصول على ثقة مجلس النواب خلال الجلسة التي عقدت في (16 ايلول 2014).
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
شاهدها هسه
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية