اعلان

المرصد العراقي للحريات الصحفية: القبول بأي اعتذار بشأن حادثة الامس اهانة وتضييع للحق

2015-02-19 | 05:22
المرصد العراقي للحريات الصحفية: القبول بأي اعتذار بشأن حادثة الامس اهانة وتضييع للحق
4,484 مشاهدة

دعا المرصد العراقي لحرية الصحفيين، الخميس، الى رفض أي اعتذار بشأن حادثة الاعتداء على الصحافيين امس، معتبراً أن ذلك اهانة ونوع من التسويف وتضييع للحق.

السومرية نيوز/ بغداد
دعا المرصد العراقي لحرية الصحفيين، الخميس، الى رفض أي اعتذار بشأن حادثة الاعتداء على الصحافيين امس، معتبراً أن ذلك اهانة ونوع من التسويف وتضييع للحق.

وقال مدير المرصد هادي جلو مرعي في حديث لبرنامج (10 للـ11) الذي تبثه "السومرية الفضائية"، "ارفض رفضا قاطعا قبول اي اعتذار من أي شخص او جهة بشأن حادثة الاعتداء على الصحافيين امس"، مشيراً الى أن "الاعتذار هو اهانة للذي تعرض للضرب ونوع من التسويف والمماطلة وتضييع للحق".

وأضاف مرعي، أن "ما حصل يوم امس هو امتداد لمنهجية التعصب والهمجية التي اتبعت منذ عام 2003"، معتبراً أنه "لافرق بين من يسحل صحافي لعدة امتار في ممر مركز النهرين وبين داعش التي ذبحت المصريين في ليبيا".

يشار إلى أن عدداً من عناصر حماية مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية اقدموا أمس الأربعاء (18 شباط 2015)، بالاعتداء بالضرب المبرح على مراسل ومصور قناة السومرية وعدد آخر من الصحافيين، فيما نقل المراسل إلى المستشفى على اثر الإصابات التي تعرض لها.

كما منع حماية مركز النهرين للدراسات الإستراتيجية والتابع لمستشارية الأمن الوطني، مصور قناة السومرية والصحافيين من المغادرة، إلا بعد تفتيش هواتفهم النقالة.

فيما اقدم عدد من عناصر القوات الامنية، صباح اليوم الخميس، بالاعتداء على مجموعة من الصحفيين بالضرب المبرح خلال وقفة احتجاجية نظمها صحفيين على حادثة اعتداء حماية مستشارية الامن الوطني على الصحفيين أمس وسط بغداد.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية