اعلان

المطلبي يعتبر تفجيرات بغداد أمس سياسية مرتبطة بإقالة النجيفي وانتخاب محافظ ديالى

2015-05-29 | 11:20
المطلبي يعتبر تفجيرات بغداد أمس سياسية مرتبطة بإقالة النجيفي وانتخاب محافظ ديالى
6,829 مشاهدة

اعتبر عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي، الجمعة، التفجيرات التي ضربت فندقين في العاصمة أمس "سياسية"، لافتا الى أن تصويت البرلمان على إقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي وانتخاب محافظ ديالى الجديد مثنى التميمي أدى الى انفلات أمني.

السومرية نيوز / بغداد
اعتبر عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي، الجمعة، التفجيرات التي ضربت فندقين في العاصمة أمس "سياسية"، لافتا الى أن تصويت البرلمان على إقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي وانتخاب محافظ ديالى الجديد مثنى التميمي أدى الى انفلات أمني.

وقال المطلبي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "بغداد شهدت في الفترة الأخيرة هدوءا نسبيا، وكانت هناك عمليات تفجير محدودة جدا"، مستدركا "لكن الأحداث السياسية الأخيرة والتغييرات بتصويت البرلمان على إقالة النجيفي والتغييرات التي حدثت في ديالى واختيار محافظ لها من التحالف الوطني وتهديد بعض القوى السياسية بأن هناك مؤامرة وأنها لن تمرر، جعلنا نشهد مرة أخرى انفلاتا أمنيا بسيارات مفخخة ومركونة".

وأوضح المطلبي أن "تفجيرات يوم امس حدثت بسيارات مركونة منذ فترة في فندقي بابل وشيراتون، ما يشير الى أن الجهات التي نفذت الهجوم قد تهيأت سابقا بإدخال السيارات للفنادق وانتظار فرصة سياسية مناسبة لتفجيرها"، معتبرا هذه التفجيرات "سياسية تعكس حالة التشظي السياسي الذي تعيشه الأوساط السياسية اليوم".

وبين المطلبي أن "الأجهزة الأمنية لا يمكن لها التنبؤ بحدوث تفجيرات لها أغطية سياسية"، مشيرا الى أن "اختيار فندقين من أهم فنادق بغداد يعد ضربة إعلامية كبرى، ما يؤشر انها تفجيرات سياسية وليست إرهابية خالصة".

وشهدت بغداد، ليلة أمس الخميس (28 أيار 2015)، انفجار سيارتين مفخختين إحداهما عند مرآب فندق بابل والاخرى داخل مرآب فندق عشتار شيراتون المجاور لنادي العلوية وسط بغداد، فيما أفاد مصدر في الشرطة العراقية بأن حصيلة التفجيرين بلغت 11 قتيلا و28 جريحا.

وصوت مجلس النواب العراقي، امس، بالأغلبية على إقالة محافظ نينوى أثيل النجيفي من منصبه بعد مشادة كلامية بين عدد من أعضاء المجلس على خلفية التصويت.

كما اعتبر القيادي في تحالف القوى العراقية سليم الجبوري، الثلاثاء (26 أيار 2015)، ما جرى في جلسة تصويت اختيار محافظ ديالى بأنه "إنهاء للشراكة ومرحلة التوافق السياسي"، فيما حمل الجهات التي وصفها بأنها "انفردت بالسلطة" كامل المسؤولية في إدارة المحافظة.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية