اعلان

العشرات يتظاهرون في البصرة للمطالبة بإصلاحات ومحاسبة المسؤول عن تلوث شط العرب

2016-01-29 | 11:35
العشرات يتظاهرون في البصرة للمطالبة بإصلاحات ومحاسبة المسؤول عن تلوث شط العرب
918 مشاهدة

تظاهر العشرات قرب ديوان محافظة البصرة، الجمعة، للمطالبة بتنفيذ إصلاحات تشمل مكافحة الفساد الإداري والمالي في المؤسسات الحكومية، كما طالبوا بإقالة مدير محطة النجيبية الجديدة لإنتاج الطاقة الكهربائية نتيجة قيام المحطة بالتخلص من كمية كبيرة من النفط الخام الثقيل في مياه شط العرب.

السومرية نيوز / البصرة
تظاهر العشرات قرب ديوان محافظة البصرة، الجمعة، للمطالبة بتنفيذ إصلاحات تشمل مكافحة الفساد الإداري والمالي في المؤسسات الحكومية، كما طالبوا بإقالة مدير محطة النجيبية الجديدة لإنتاج الطاقة الكهربائية نتيجة قيام المحطة بالتخلص من كمية كبيرة من النفط الخام الثقيل في مياه شط العرب.

وقال حيدر عبد الأمير سلمان أحد منظمي التظاهرة في حديث لـ السومرية نيوز، إن "عشرات المواطنين شاركوا في تظاهرة سلمية قرب ديوان المحافظة للمطالبة بإجراء اصلاحات فعلية في مقدمتها مكافحة الفساد الإداري والمالي المستشري في المؤسسات الحكومية، ومحاكمة المسؤولين المتهمين بالفساد"، مبينا أن "التظاهرة هي امتداد للتظاهرات التي خرجت خلال أيام الجمعة السابقة، وسوف يستمر هذا النوع من التظاهرات لحين تحقيق مطالبنا".

ولفت سلمان الى أن "المطلب الجديد للمتظاهرين هو إقالة مدير محطة النجيبية الجديدة لانتاج الطاقة الكهربائية، ومحاسبته أمام المحاكم المختصة"، مضيفا أن "المحطة تسببت بمشكلة بيئية خطيرة في البصرة، إذ ضخت كمية كبيرة من النفط الأسود الثقيل في شط العرب، وهو ما أدى الى تلوث مياهه، ونفوق كميات كبيرة من الأسماك".

وأشار سلمان، الذي يعد أحد أبرز الناشطين المدنيين في المحافظة، الى أن "بعض أعضاء اللجنة التنسيقية لتنظيم التظاهرات في البصرة توجهوا بشكل جماعي الى بغداد وشاركوا خلال الساعات الماضية في تظاهرات ساحة التحرير".

بدوره، قال المتظاهر علي صباح في حديث لـ السومرية نيوز، إن "انخفاض أعداد المشاركين في التظاهرة يعود الى شعور معظم المتظاهرين بالاحباط وخيبة الأمل"، معتبرا أن "الاصلاحات التي أعلنت عنها الحكومة لا تبدو كإصلاحات".

يذكر أن محافظة البصرة شهدت بعد منتصف العام المنصرم الكثير من التظاهرات التي طالب المشاركون فيها باجراء اصلاحات، وقد خرجت أول تظاهرة من هذا النوع في (7 آب 2015)، ثم أعلنت الحكومة المحلية بشقيها التشريعي (مجلس المحافظة) والتنفيذي (ديوان المحافظة) عن قرارات اصلاحية تضمنت حل المجالس المحلية في الأقضية والنواحي وتطبيق مبدأ (من أين لك هذا؟) على المسؤولين، وإعادة التحقيق في ملفات فساد إداري ومالي مغلقة أو معلقة، إلا أن الحكومة لم تلتزم بتنفيذ معظم القرارات التي أعلنت عنها.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية