اعلان

ليز غراندي تبدي قلقها بشأن مصير 750 ألف مدني بالساحل الأيمن للموصل

2017-01-24 | 08:35
ليز غراندي تبدي قلقها بشأن مصير 750 ألف مدني بالساحل الأيمن للموصل
1,311 مشاهدة

عبّرت مُنسق الشؤون الإنسانية في العراق ليز غراندي، الثلاثاء، عن قلقها العميق بشأن مصير 750 ألف مدني متواجد في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، إذ يُتوقع أن يبدأ القتال فيه خلال الأسابيع المُقبلة.

السومرية نيوز/ بغداد
عبّرت مُنسق الشؤون الإنسانية في العراق ليز غراندي، الثلاثاء، عن قلقها العميق بشأن مصير 750 ألف مدني متواجد في الساحل الأيمن من مدينة الموصل، إذ يُتوقع أن يبدأ القتال فيه خلال الأسابيع المُقبلة.

وقالت غراندي، "إننا نشعُر بالارتياح لأن الكثير من السكان في المناطق الشرقية من الموصل تمكنوا من البقاء في منازلهم"، معربة عن املها ان "يتم تأمين كل شيء لحماية مئات الآلاف من السكان الذين يقيمون في الجانب الغربي من النهر، نحن نعلم بأنهم معرّضون للخطر الشديد، ونخشى على حياتهم".

وأضافت، أن "التقارير الواردة من داخل مناطق غرب الموصل مُحزِنة، إذ أنَّ الشركاء في المجال الإنساني غير قادرون على الوصول الى هذه المناطق، إلّا أنَّ كل الدلائل تُشير الى تدهور الوضع الإنساني بشكل حاد".

وتابعت غراندي، أن "أسعار المواد الغذائية الأساسية والإمدادات مرتفعة للغاية، وتتوفر المياه والكهرباء بشكلٍ متقطّع في الأحياء السكنية"، لافتة إلى أن "العديد من الأسر تأكل مرة واحدة فقط في اليوم، كما اضطرت بعض الأُسر إلى حرق الأثاث لتدفئة منازلها".

وتمكنت القوات الأمنية المشتركة من تحرير الجانب الشرقي من مدينة الموصل بالكامل بعد قرابة 100 يوم من إنطلاق عملية إستعادة الموصل من قبضة "داعش"، فيما تواصل إستعدادها لعملية مشابهة في الجانب الغربي للمدينة، يُعلن عنها خلال الفترة المقبلة.

أمن

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية