اعلان

بالفيديو: داعش يلجأ الى "تزوير الهويات" لكن هل يحقق نواياه؟

2017-02-23 | 09:18
2,435 مشاهدة

تزوير هويات لعبور السيطرات الامنية التي تربط كركوك مع ديالى وصلاح الدين، اسلوب قديم جديد مكّن داعش من العبور وتهيئة انتحاريين قدموا من الحويجة لإحداث خروقات امنية كبيرة في حوض الاسحاقي قبل ان يتم التصدي لهم ومنعهم من تحقيق نواياهم.

تزوير هويات لعبور السيطرات الامنية التي تربط كركوك مع ديالى وصلاح الدين، اسلوب قديم جديد مكّن داعش من العبور وتهيئة انتحاريين قدموا من الحويجة لإحداث خروقات امنية كبيرة في حوض الاسحاقي قبل ان يتم التصدي لهم ومنعهم من تحقيق نواياهم.

في هذا السياق، أكد اللواء الركن عماد الزهيري، قائد عمليات سامراء، أن "مجموعة انتحارية استطاعت أن تتسلل من مناطق الحويجة ومن مناطق عجيل وعلاس واستطاعت أن تدخل من خلال هويات مزورة ومن خلال خلايا نائمة الى منطقة الاسحاقي".

عمليات سامراء تحدثت بالتفصيل عن كيفية احباط الهجمات الاخيرة في الاسحاقي .

اللواء الركن عماد الزهيري أوضح أنه "تم معالجة افشال العملية من خلال الرد على بعض المسلحين وقتل أحد الانتحاريين بعد نزع الحزام الناسف وتم رصد المسلحين الآخرين والارهابيين في منطقة الهياكل في الاسحاقي".

هذا التصدي ، أكد خبراء عسكريون انه يثبت ضرورة الاسراع بتحرير الحويجة وحوض حمرين وتعزيز اجراءات التدقيق في السيطرات الامنية للحيلولة دون توفير فرصة لداعش لمهاجمة مواقع حيوية في صلاح الدين او ديالى عبر العبور اليهما نحو خلايا نائمة تهيئ لها الارضية لتنفيذ هجمات جديدة.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية