اعلان

نائبة عن نينوى تطالب العبادي بالتحقيق في "مجزرة" وقعت بالموصل القديمة

2017-03-24 | 08:21
نائبة عن نينوى تطالب العبادي بالتحقيق في "مجزرة" وقعت بالموصل القديمة
4,556 مشاهدة

طالبت النائبة عن محافظة نينوى فرح السراج، الجمعة، رئيس الوزراء حيدر العبادي بفتح تحقيق في "مجزرة" وقعت في الموصل القديمة بالساحل الأيمن من المدينة، فيما أشارت الى أن "الكثير من الأخطاء" تقع ضمن قاطع الشرطة الاتحادية.

السومرية نيوز / بغداد
طالبت النائبة عن محافظة نينوى فرح السراج، الجمعة، رئيس الوزراء حيدر العبادي بفتح تحقيق في "مجزرة" وقعت في الموصل القديمة بالساحل الأيمن من المدينة، فيما أشارت الى أن "الكثير من الأخطاء" تقع ضمن قاطع الشرطة الاتحادية.

وقالت السراج في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "رئيس الوزراء مطالب بإيضاح اسباب المجزرة التي وقعت في الموصل القديمة وراح ضحيتها اكثر من 263 مدنيا اغلبهم من الاطفال والنساء، ومعرفة المسؤولين عنها ومنع تكرار ذلك مستقبلا ومحاسبة المقصرين بشدة، حيث لوحظ ان خلال الشهر الحالي ازدات الأخطاء العسكرية بشكل كبير في الجانب الايمن من المدينة، ما تسبب باستشهاد وجرح الآلاف من المدنيين والذين الكثير منهم تحت الانقاض".

واضافت السراج، أن "هناك خللا وقصورا في الخطط العسكرية ومن واجبنا كممثلين لمحافظة نينوى تشخيصها من اجل إيجاد معالجات سريعة لها ومنع تكرارها مستقبلا"، موضحة ان "هناك بعض القادة العسكرين يريدون تحقيق نصر سريع حتى لو كان على حساب ارواح آلاف من المدنيين الابرياء، وهذا امر خطير يجب وضع حد له".

وتابعت السراج، ان "الكثير من تلك الأخطاء تقع في قاطع الشرطة الاتحادية، فالقوات المسلحة ملزمة باتباع احكام قواعد القانون الدولي الانساني المطبقة في النزاعات المسلحة، ومنها أحكام اتفاقيات جنيف التي توصي بالتمييز بين المدنيين العزل والمقاتلين من تنظيم داعش الارهابي".

ودعت السراج، الى "حظر الهجمات العشوائية أو التي لا يمكن تحديد اثارها على النحو الذي تصيب مدنيين وعسكريين، والاحتياطات في الهجوم وتجنب إيقاع خسائر في ارواح المدنيين أو اصابتهم، وتوجيه انذار مسبق في حالة الهجمات التي قد تمس السكان المدنيين".

واشارت الى ان "مئات الآلاف من المدنيين محاصرون في الجانب الايمن من المدينة في وضع كارثي، ما يتطلب من الحكومة والمجتمع الدولي التدخل لإنقاذهم وتجنيبهم من مخاطر الموت وان تكون القوات المسلحة المحررة مدربة تدريبا قويا على حرب الشوارع وتجيد التعامل مع المدنيين".

وكانت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى" أصدرت، أمس الخميس، بيانا بشأن أنباء تحدثت عن سقوط ضحايا مدنيين في الجانب الأيمن مدينة الموصل، وفيما أشارت إلى قيام تنظيم "داعش" بتصوير أشخاص يقوم بقتلهم على أنهم ضحايا قصف القوات العراقية، أكدت التزام الأخيرة بكافة قواعد الاشتباك الكفيلة بحماية المدنيين خلال العمليات العسكرية الجارية هناك.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية