اعلان

الجبوري يكشف عن اجراءه لقاءات مع زعماء دول وأطراف عراقية لبحث "فترة ما بعد داعش"

2017-06-09 | 01:59
الجبوري يكشف عن اجراءه لقاءات مع زعماء دول وأطراف عراقية لبحث "فترة ما بعد داعش"
3,178 مشاهدة

كشف رئيس البرلمان سليم الجبوري، الجمعة، عن اجراءه لقاءات مع زعماء دول وأطراف عراقية لبحث "فترة ما بعد داعش"، مشيرا الى قرب اجراءه لقاءات مع اطراف اخرى داخل العراق وخارجه للخروج برؤية موحدة تجاه هذه الفترة، فيما أكد أن هذه الحوارات مختلفة عن سابقاتها.

السومرية نيوز/ بغداد
كشف رئيس البرلمان سليم الجبوري، الجمعة، عن اجراءه لقاءات مع زعماء دول وأطراف عراقية لبحث "فترة ما بعد داعش"، مشيرا الى قرب اجراءه لقاءات مع اطراف اخرى داخل العراق وخارجه للخروج برؤية موحدة تجاه هذه الفترة، فيما أكد أن هذه الحوارات مختلفة عن سابقاتها.

وقال الجبوري في تصريح صحفي له اليوم، تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، "لقد اجرينا عدة لقاءات مهمة مع قادة احزاب ومسؤولين عراقيين وقادة وزعماء دول اقليمية"، مبينا أنه "مستمر في اجراء اللقاءات مع القادة السياسيين وزعماء الاحزاب والمسؤولين العراقيين في داخل العراق وخارجه وكذلك مع الزعماء والقادة في الدول العربية والاقليمية ودول الجوار العراقي، من اجل بلورة رؤية واضحة حول فترة ما بعد داعش ومعرفة الاراء والمواقف ووجهات النظر ونقاط الخلاف والاتفاق ودراساتها بدقة وموضوعية".

وأوضح أن "هناك لقاءات قريبة مع اطراف اخرى داخل العراق وخارجه من اجل مناقشة فترة ما بعد داعش الارهابي ومحاولة دراسة كل المواقف والاراء ووجهات النظر للخروج برؤية موحدة يمكن من خلالها تعيين دلالات مهمة تساعدنا في تسديد خطواتنا المستقبلية نحو الاستقرار".

واضاف رئيس البرلمان ان "هذه الحوارات كانت وستكون مختلفة عما سبق من حيث الطرح والفكرة والنتيجة، لاسيما وانها تأتي في ظروف اصبح المشهد اكثر وضوحا بعد انهاء الوجود الداعشي على ارض العراق"، مشيرا الى "وجود رغبة عراقية واقليمية في دعم الاستقرار وقناعة الجميع بأن الارهاب يهدد امن وسلم جميع الشعوب والبلدان".

واشار الى "اننا نبحث من خلال هذه الحوارات عن مشتركات ايجابية وتنسيق حقيقي وصادق وفق مبدأ الحماية وحفظ الامن المتبادلين، وتحقيق الاستقرار وتدعيم التعاون الاقتصادي والتجاري للجميع"، متمنيا ان "تكون الفترة المقبلة فترة استقرار للشعب العراقي ولبقية شعوب المنطقة بعد طي صفحة الارهاب".

وكان الجبوري قد أكد في لقاء جمعه بزعيم التحالف الوطني عمار الحكيم امس الخميس، على اهمية ادامة الحوار الصريح بين الاطراف السياسية لحل الخلافات خاصة في "مرحلة بعد داعش"، عادا في ذات الوقت "مشروع المصالحة المجتمعية" الحل الامثل لاعادة الامن والاستقرار في البلاد، فيما ثمن الحكيم جهود الجبوري في تقريب وجهات النظر المختلفة.

وعقدت الرئاسات الثلاث (الجمهورية مجلس الوزراء البرلمان) وعددا من قادة الكتل السياسية، امس الخميس، اجتماعا دعوا خلاله الى تطوير التنسيق بين دول المنطقة وكافة الدول الصديقة للعراق.
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
شاهدها هسه
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية