اعلان

مهاجمة سفارة أمريكية بسلاح غامض وواشنطن تشتبه بدول "مناوئة" بينها إيران

2017-08-23 | 05:14
مهاجمة سفارة أمريكية بسلاح غامض وواشنطن تشتبه بدول "مناوئة" بينها إيران
المصدر:
3,668 مشاهدة

تعرضت السفارة الأمريكية والسفارة الكندية في كوبا إلى هجمات باستخدام سلاح غامض، فيما تشتبه واشنطن بتورط دول مناوئة لها بالهجوم، بينها إيران، لكنها لم قديم أي برهان على ذلك.

السومرية نيوز/ بغداد
تعرضت السفارة الأمريكية والسفارة الكندية في كوبا إلى هجمات باستخدام سلاح غامض، فيما تشتبه واشنطن بتورط دول مناوئة لها بالهجوم، بينها إيران، لكنها لم قديم أي برهان على ذلك.

وأوضحت مصادر إعلامية أمريكية أن المهاجمين المجهولين استخدموا سلاحاً "صوتياً".

وسببت الهجمات التي توالت منذ تشرين الثاني 2016 حتى ربيع 2017، الغثيان وألم وفقدان السمع، ولم يستطع اثنان من موظفي السفارة الأمريكية المصابين معاودة العمل.

وسمع المصابون صوتاً مضجراً لا يطاق يشبه دندنة الحشرات أو خرش السطح المعدني بالليل، ثم لم يستطيعوا العمل طيلة النهار.

وطالما تكتمت السلطات الأمريكية على الهجمات "الصوتية" في كوبا إلى أن يعلن وزير الخارجية ريكس تليرسون، في آب، تحميل السلطات الكوبية المسؤولية عن "الأصوات القاتلة".

واشتبهت واشنطن في تورط دول مناوئة لأمريكا كروسيا والصين وكوريا الشمالية وإيران وفنزويلا في "الإرهاب الصوتي"، ولكنها لم تستطع تقديم أي برهان، ولم يتم كشف مصدر "الأصوات القاتلة" حتى الآن.

يشار إلى أن الولايات المتحدة بالذات تعد دولة رائدة في إنتاج واستخدام السلاح الصوتي، وتبلغ شدة الصوت الناجم عن استخدام السلاح الصوتي الأمريكي 150 ديسيبلا، مع العلم أن الأصوات التي تبلغ قوتها 85 ديسيبلا أو أكثر تشكل خطرا على الأذن، إذ أنها تؤدي إلى ضرر مؤقت أو دائم في السمع.
» تابع السومرية على تليغرام، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
لا أدري
لا أدري
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية