اعلان

نائب: العبادي يتبنى مشروع صرف رواتب موظفي كردستان والبيشمركة مباشرة من بغداد

2017-10-19 | 07:28
نائب: العبادي يتبنى مشروع صرف رواتب موظفي كردستان والبيشمركة مباشرة من بغداد
20,991 مشاهدة

اعلن النائب جاسم محمد جعفر، الخميس، عن تبني رئيس الوزراء حيدر العبادي مشروع صرف رواتب كل موظفي اقليم كردستان والبيشمركة بشكل مباشرة من بغداد، مبينا ان رواتب موظفي الاقليم ستتساوى مع موظفي الحكومة الاتحادية.

السومرية نيوز/ بغداد
اعلن النائب جاسم محمد جعفر، الخميس، عن تبني رئيس الوزراء حيدر العبادي مشروع صرف رواتب كل موظفي اقليم كردستان والبيشمركة بشكل مباشرة من بغداد، مبينا ان رواتب موظفي الاقليم ستتساوى مع موظفي الحكومة الاتحادية.

وقال جعفر في حديث لـ السومرية نيوز، ان "رئيس الةوزراء حيدر العبادي تبنى مشروع صرف رواتب كل موظفي اقليم كردستان والبيشمركة من قبل وزارة المالية الاتحادية بشكل مباشرة عبر نظام كي كارد دون وساطة مالية الاقليم"، مبينا ان "ذلك جاء بعد السيطرة على آبار النفط في كركوك والإقليم ومناطق اخرى وإخضاعها لشركة سومو التابعة لوزارة النفط الاتحادية وبيع النفط والغاز والمشتقات من قبلها".

واضاف جعفر ان "جدول صرف الرواتب اعلاه ستساوى مع جدول رواتب موظفي الحكومة الاتحادية والبيشمركة مع القوات الأمنية الاتحادية"، مشيرا الى "المأساة والمعاناة التي يعيشه الموظف في اقليم كردستان في تاخير هذه الرواتب بأشهر عديدة او سرقة لقمة العيش منه من قبل قيادات لا تهتم الا بأحزابها وأسرها وعوائلها".

واعتبر ان "هذا المشروع نقلة نوعية لاحقاق الحق للمظلومين وعامة الناس وازهاق الباطل لتجار الدم وعصابة الاجرام ممن يجمعون الرساميل في خارج العراق من قوت هؤلاء المظلومين".

واعرب جعفر عن شكره لـ"لعبادي بمشروعه الرائع الذي يدخل الفرحة والسرور في العوائل الفقيرة وذي الدخل المحدود من الكرد ويكشف عمق الفساد في الاقليم"، مطالبا بـ"تكليف المحاكم المعنية لمعرفة سبب تاخير هذه الرواتب وسبب تقليصها خارج الجدول الحكومي العام في بغداد ومن يقوم بسرقة هذه الاموال وأين تصرف وماهي الأحكام الجنائية التي تسحق هؤلاء".

وتشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان توترا كبيرا، بعد إجراء الأخير استفتاء على الانفصال في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض إجراءات عدة بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.

ووجه العبادي، الاثنين (16 تشرين الأول 2017)، القوات الأمنية بفرض الأمن في محافظة كركوك، بالتعاون مع أبناء المحافظة والبيشمركة، وجاء ذلك بعدما اندلعت اشتباكات مسلحة في فلكة الحي الصناعي جنوب المحافظة، بين البيشمركة والقوات العراقية.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية