اعلان

"داعش" يدرب عناصر في نيجيريا لشن هجمات إرهابية ببريطانيا

2018-06-19 | 06:13
"داعش" يدرب عناصر في نيجيريا لشن هجمات إرهابية ببريطانيا
1,645 مشاهدة

كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن تسلل قادة من تنظيم "داعش" من سوريا إلى نيجيريا من أجل تدريب إرهابيين لشن هجمات محتملة ضد بريطانيا"، مشيرة إلى إرسال متطرفين من دول في غرب أفريقيا إلى الشرق الأوسط للتدريب على هجمات إرهابية محتملة ضد دول أخرى بعد الهزائم والضربات التي تلقاها التنظيم في سوريا والعراق.

السومرية نيوز/ بغداد
كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن تسلل قادة من تنظيم "داعش" من سوريا إلى نيجيريا من أجل تدريب إرهابيين لشن هجمات محتملة ضد بريطانيا"، مشيرة إلى إرسال متطرفين من دول في غرب أفريقيا إلى الشرق الأوسط للتدريب على هجمات إرهابية محتملة ضد دول أخرى بعد الهزائم والضربات التي تلقاها التنظيم في سوريا والعراق.

وتحدثت الصحيفة عن "مخاوف مسؤولين بريطانيين من رحلات جوية منتظمة بين لاغوس ولندن يمكن أن تهدف إلى تصدير الشر والإرهاب إلى بريطانيا".

وأوضحت "ذا صن" أن "150 جنديا بريطانيا يجرون تدريبات على مكافحة الإرهاب مع القوات النيجيرية في محاولة لوقف أي تهديدات إرهابية محتملة ضد بريطانيا".

وفي إحدى مهمات التدريب في مدينة كادونا الشمالية، كشف أحد كبار قادة سلاح الطيران النيجيري أن "الجماعات المتطرفة في نيجيريا تتعلم من طريقة "داعش" في شن الهجمات الإرهابية بمناطق معينة".

وقال الضابط إسحاق سوبي "46 عاماً"، الذي يحارب الإرهاب في أفريقيا منذ عام 1991 إن "عناصر جماعة داعش يأتون ويدربون مقاتليهم وبعض المتمردين في نيجيريا، كما أنه يمكنهم أيضاً الحصول على تدريبات في اليمن وسوريا، ويكتسبون تلك المهارات لشن هجمات ضد دول أخرى".

وقالت الصحيفة البريطانية إن "المتطرفين قاموا بعمليات إرهابية خطيرة في بريطانيا".

ونهاية كانون الاول 2013، أدين البريطانيان من اصل نيجيري مايكل أديبولاجو ومايكل أديبوال اللذان قالا إنهما من "جند الله"، في لندن، لإقدامهما على قتل الجندي لي ريغبي وقطع رأسه في وضح النهار بأحد شوارع العاصمة البريطانية في 22 ايار 2013.

وأضاف الضابط سوبي أن "غياب الحدود الآمنة في جميع أنحاء أفريقيا يجعل من السهل نشر إراقة الدماء"، مشيرا الى أن "هناك المئات من المقاتلين ينتشرون عبر حدود الدول الأفريقية، حيث يترك آثار الدم والدموع والحزن علي العائلات".

وتشير تقارير إلى مقتل نحو 20 ألف شخص في نيجيريا، خاصة شمال شرق البلاد، على مدى السنوات الأربع الماضية، حيث يسيطر ما 3 آلاف إرهابي على 900 ألف نسمة.

بدوره، تحدث البريجادير تشارلز كالدر، مستشار الدفاع البريطاني في العاصمة النيجيرية أبوجا، عن تهديد "داعش"، موضحا انه "مع مرور الوقت، يمكن أن يشكل التنظيم تهديدا للمصالح البريطانية في العالم، ويمكن أن يستهدف الأراضي البريطانية".

وأضاف كالدر أن "إرسال فرق صغيرة بريطانية إلى مراكز التدريب العسكرية في جميع أنحاء البلاد في نيجيريا هو أفضل طريقة لمنع انهيار نيجيريا، وقد قام البريطانيون حتى الآن بتدريب 35 ألف عسكري هناك، ويقول القادة العسكريون إن هذه العمليات تؤدي الآن أداء أفضل على خط المواجهة لوقف استهداف تنظيم داعش لبريطانيا".

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية