اعلان

برواري: جميع القوائم في سباق على كسب ود الجانب الکردستاني

2018-07-13 | 05:37
برواري: جميع القوائم في سباق على كسب ود الجانب الکردستاني
1,521 مشاهدة

أكد القيادي بالحزب الديمقراطي الكردستاني عبد السلام برواري، الجمعة، أن جميع القوائم في سباق على كسب ود الجانب الکردستاني للتوصل للکتلة الاکبر التي یمکنها تشکیل الحکومة، مستبعدا إمکانیة التوصل الی اي اتفاق نهائي بين بغداد واربيل بسبب ما سماها "عقلیة المرکزیة والتسلط" السائدة لدى ساسة في بغداد.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد القيادي بالحزب الديمقراطي الكردستاني عبد السلام برواري، الجمعة، أن جميع القوائم في سباق على كسب ود الجانب الکردستاني للتوصل للکتلة الاکبر التي یمکنها تشکیل الحکومة، مستبعدا إمکانیة التوصل الی اي اتفاق نهائي بين بغداد واربيل بسبب ما سماها "عقلیة المرکزیة والتسلط" السائدة لدى ساسة في بغداد.

وقال برواري في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني حصلا على 43 مقعدا برلمانيا مما يجعل كتلة الحزبين واحدة من أكبر الكتل النيابية، إضافة الى الدور القيادي الرئيسي لهما في اقليم كردستان"، مشيرا الى أن "مشاركة الحزبين بوفد مشترك وبمشروع موحدة كفيل بأخذ الرؤیة الکردستانیة بنظر الاعتبار في اي اتفاق کما ان قیادة الحزبین للعملیة السیاسیة في الاقلیم کفیلة بوجود شریك مستقبلي مؤثر لبغداد".

وأضاف برواري، أن "الديمقراطي الكردستاني يؤكد على تطبيق الدستور والالتزام بمبادي التوافق والتوازن والشراكة الحقيقية، وهذه المباديء هي السبيل للإبقاء على كيان يسمى العراق وبعكسه فهو مهدد بمخاطر الارهاب والتنكيل والتمزق"، مبينا أن "كل القوائم في سباق على كسب ود الجانب الکردستاني للتوصل للکتلة الاکبر التي یمکنها تشکیل الحکومة".

وتابع، "شخصیا لا اعتقد بإمکانیة التوصل الی اي اتفاق نهائي بسبب العقلیة السائدة لدی الساسة في بغداد وهي عقلیة الدولة المرکزیة والتسلط والانفراد بالحکم و عدم الاعتراف بالآخر"، مؤكد أن "کل خلافات اربیل مع بغداد تعود لتراجع الحکومة الاتحادیة عن تطبیق الدستور وسعیها للعودة الی الحکم المرکزي وحکم الطائفة والمکون الواحد والحزب الواحد وتکرار مآسي الماضي و الحاضر".

وتشهد الساحة السياسية نشاط سياسي مكثف من الكتل السياسية الفائزة لتشكيل الكتلة الاكبر التي ستكلف بتشكيل الحكومة المقبلة.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية