.
التتمة...

قام بضم اسبانيا للوطن العربي.. هذا ما فعله ذو القرنين في نينوى وباقي المدن

الإثنين 30 تموز 2018 13:33
-
+

السومرية نيوز/ نينوى
مع تأكيد معلومات أستخبارية وأمنية المانية بشأن مقتل وزير ديوان التربية والتعليم بتنظيم "داعش"، روى عاملون في قطاع التربية والتعليم وناشطون ماذا فعله "ذو القرنين" بالعاملين في هذا المجال، حيث قام بجملة تغييرات والغى مناهج وفصل الذكور عن الاناث ومنع اختلاط المدرسين والمعلمين بالمدرسات والمعلمات.

كما قام بإعداد دورات سريعة لتأهيل المعلمين الذين يعملون على ملاك المديرية العام لتربية نينوى.


وأجرى ذو القرنين تغيرات شاملة على المناهج منها التاريخ، حيث أدخل روايات خلافية ويربطها بجانب ديني، ويرسم خارطة في مادة الجغرافيا تظهر الأندلس (اسبانيا) من ضمن الوطن العربي وكذلك أجزاء من تركيا، ومنطقة الأحواز على الجانب الثاني من الخليج العربي، إضافة إلى اعتماده التسميات القديمة للدول العربية مثل نجد والحجاز وبلاد الشام بدلا من فلسطين وسورية ولبنان والأردن.

كما وضع دول خليجية أخرى تحت عبارة جزيرة محمد (عليه الصلاة والسلام).

وفي كتاب اللياقة البدنية، على سبيل المثال، للصف الأول الابتدائي، احتوى عبارة تمجد التنظيم وشعارا يستخدم خلال ممارسة الطلبة للتمارين الرياضية، كما أن الرسوم التوضيحية لكتب اللياقة البدنية والتربية الجهادية تمثل أطفالاً يرتدون زيا شبيها بالزي الأفغاني الحالي إلى جانب احتوائها على صور أسلحة مختلفة.

ولم تقتصر كتب التنظيم المدرسية على مادة واحدة فقط، بل تشمل مواد اللغة العربية والإنكليزية والفيزياء والكيمياء والأحياء والرياضيات ومناهج التربية الإسلامية والتاريخ الحديث والمعاصر والجغرافية. فيما ألغى "داعش" مواد الثقافة والفن، واستبدلها بمادة اللياقة البدنية الملزمة للطلاب.

وأما مادة الرياضيات تتضمن مسائل وحسابات رياضية ذات فكر متطرف ودموي، يمكنها أن تولد العنف لدى الأطفال، ومنها مثلا "إذا كان مصنع لإنتاج العبوات الناسفة في إحدى الولايات ينتج 100 عبوة ناسفة باليوم، فكم عبوة ينتج بالساعة؟، أو سيارة مفخخة تزن 2 طن من مادة السي فور المعدل قادها استشهادي وفجرها بمحيط تجمع كبير للكفار على مساحة تقدر بنحو 100 متر، فكم هو العدد التقريبي للقتلى في حال كان المكان مغلقاً وغير مغلق".

وأشار إلى تمرين آخر في مادة الرياضيات للصف الخامس الابتدائي، ويظهر صورة لثلاث طلقات نارية مع مسدسين اثنين، وعند الجمع تكون النتيجة الرقم 5.

وسؤال آخر عن القنص من مخزن بي كي سي يحوي 42 طلقة، وكيفية توزيع الطلقات لإصابة 6 من الكفار والمرتدين"، وفي مادة الإبداع يُطلب من التلاميذ رسم عبوة ناسفة مع توضيح.

ويقول أحد المعلمين من سكان نينوى ويدعى أحمد الطائي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "ذو القرنين لم يظهر بصورة واضحة في الاشهر الثلاثة الاولى من احتلال داعش للموصل بل ظل متخفيا يصدر الاوامر بأسم ذو القرنين رئيس ديوان التربية والتعليم في ما يسمى داعش"، مبينا ان "قراراته كانت جميعها متطرفة، حيث هدد بفصل المعلمين والمدرسين من الوظيفة والقصاص منهم في حال عدم الالتحاق بالمدارس".

ويضيف ان "اول امر اصدره هو عقد اجتماع بين مدراء المدارس في مبنى مديرية تربية نينوى، وأصدر وبدأ العام الدراسي الجديد في الشهر التاسع واجراء الامتحانات لطلبة السادس الاعدادي لغرض عدم ضياع السنة الدراسية في العام 2014"، مشيرا الى ان "الجميع اجبروا على اجراء الامتحانات وطبع الاسئلة ولكن الحكومة لم تتعرف بهذه الامتحانات لانها اجريت خارج سلطتها".

ويتابع الطائي أن "ذو القرنين كان يقوم بزيارة المدارس في نينوى وباقي البلدات ومنها الحويجة جنوب غربي كركوك واقضية نينوى، وكانت هناك امرأة دائما ترافقه وهي منقبة بخمار اسود وتحمل معها كيس لا نعلم مافي داخله"، لافتا الى ان "التنظيم أعدم مدرسة وهي من اهالي نينوى لمخالفتها تعليمات التنظيم".

من جهته، قال الناشط في نينوى سعد الحيالي لـ السومرية نيوز، إن "اعدام المدرسة الموصلية اشواق ابراهيم النعيمي بأمر من ذو القرنين جاء بعد توجيهها نصائح للطلبة بعدم الدوام بالمدارس لانها مدارس انحراف وضياع"، لافتا الى ان "هذه ليست الجريمة الاولى بحق سيدة موصلية معروفة، فسبق لهم في 17 ايلول 2014 إعدام المحامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان سميرة صالح النعيمي بعد تعذيبها لانها دافعت عن الحقوق المدنية والإنسانية لأهل الموصل".

ويتابع الحيالي ان "هذه المرأة كانت شجاعة وانتقدهم على تدميرهم لمعالم الموصل الدينية والثقافية"، موضحا انها "رفضت إعلان التوبة برغم التعذيب امام ما يسمى بالمحكمة الشرعية قبل ان تعدم أمام الناس في ميدان عام وسط الموصل بعد أسبوع على اعتقالها".

واختتم الحيالي حديثه بالقول ان "ذو القرنين قتل مع عدد من قادة داعش الارهابي بضربات جوية في الساحل الايمن، حيث يتذكر اهالي نينوى من سكان الساحل الايمن ان التنظيم فرض إجراءات مشدد قرب أحد مواقعه لايام"، مشيرا الى ان "الضربة الجوية قتلت قادة من الصف الاول في التنظيم بعدما غادر زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي الموقع قبل فترة قصيرة من توجيه الضربة".


تحقيقات السومرية , أمن
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تؤيد انسحاب القوة الجوية من مباراة اتحاد العاصمة الجزائري بالبطولة العربية؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في تحقيقات السومرية