.
التتمة...

مسؤولون يتوجهون لايران لطباعة الكتب واتحاد المطابع يصف ذلك بالفساد

السبت 9 شباط 2019 12:59
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
ذكر عدد من اصحاب المطابع في بغداد، ان قطاع المطابع في العراق يتكبد للعام الثالث على التوالي خسائر قاسية قدّرت بعشرات الملايين من الدولارات، مبينين ان ذلك تسبب بإغلاق عدد كبير من المطابع وتسريح المئات من العاملين فيها.

ونقلت صحيفة عربية عن عضو اتحاد المطابع في بغداد حسين الحلي قوله انه "خلال الشهرين الماضيين اغلقت في بغداد والأنبار والنجف خمس مطابع جديدة"، مبينا ان "الفساد المالي والإداري يدفع مسؤولين عراقيين للتعاقد مع إيران لطباعة كتب المدارس والجامعات بدلاً من طباعتها في العراق، رغم أننا أقل كلفة وأكثر جودة".


وأضاف ان "كتاب الفيزياء للمرحلة الرابعة الإعدادية المكوّن من 90 صفحة، تكلف طباعته في العراق ستة دولارات، في مقابل تسعة دولارات في إيران وبجودة سيئة وتأخير كبير"، مشيرا الى انه "رغم ذلك، فالمسؤولين والوزارات يتجهون نحو إيران، لطبع حتى الروزنامة".

وتابع ان "الطباعة في إيران تتضمن صفقات ورحلات وتذاكر سفر ومصروف جيب وعمولة، وجميع هذه الامور لن تتوفر في حال لو تمت الطباعة بالعراق".

وكانت أزقة شارع المتنبي تضجّ بأصوات المطابع وتزدحم الطرقات بالعاملين فيها، لتتحول اليوم إلى أماكن مهجورة.

من جهته اكد صاحب مطبعة ببغداد ويدعى ظافر البغدادي، قوله انه "بسبب المصالح الخاصة لبعض المسؤولين اتسعت صفقات طبع الكتب خارج العراق بعقود هائلة، ما دفع شريحة كبيرة من عمال وأصحاب مطابع إلى قائمة البطالة".

وأضاف "توقفت المطابع بسبب عدم وجود دعم من الحكومة، إضافة إلى الطباعة خارج العراق من أجل المنافع الشخصية"، لافتا الى ان "هناك تعمد للإساءة إلى المطابع المحلية، خاصة بعد صدور توجيهات بتحديد وقت إغلاق المطابع عند الساعة الرابعة عصراً، ونقوم بالتوقيع على تعهد".

وكان عدد من النواب قد ابدوا في وقت سابق استغرابهم من اصرار الوزراء الذين تولوا ادارة وزارة التربية طباعة المناهج الدراسية في الخارج، فيما طالبوا رئيس الوزراء بتشكيل لجنة خاصة وفتح تحقيق شامل وتفصيلي بهذه القضية.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان الحكومة العراقية قادرة على تطبيق قانون التجنيد الالزامي في حال اقره البرلمان ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي