.
التتمة...

انسحاب 8 اعضاء من القائمة العراقية ليؤسسوا كتلة جديدة باسم الكتلة العراقية البيضاء

الثلاثاء 8 آذار 2011 13:07
-
+

كثيرا ما جرى الحديث عن التفكك الذي ستتعرض له الكتل النيابية بعد استقرار التشكيلة الحكومية وتوزيع المناصب ، ويبدو ان تلك التكهنات كان لها نصيب وافر من الواقعية ، فأول الغيث كان انسحاب ثمانية اعضاء من القائمة العراقية ، ليؤسسوا كتلة جديدة باسم الكتلة العراقية البيضاء ، لتضاف الى المكونات التسعة التي تتشكل منها القائمة العراقية . الامر لم يفاجئ بقية الكتل الكبيرة الاخرى في مجلس النواب التي اكدت تماسك قوائمها ، على الرغم من ان بعضها تعرض الى تفكك جزئي كأتلاف الكتل الكردستاني الذي فقد عضوية كتلة التغيير بعد فترة وجيزة من عمر البرلمان . وعلى ما يبدو فأن التشظي ماض في اكل هيكلية الكتل النيابية ، وهو ما لوح به بعض النواب . وعلى العكس من الدورة النيابية الاولى فأن التفكك الذي ستشهده الكتل النيابية في الدورة الحالية سيأتي مبكرا نظرا للتداعيات السياسية والاجتماعية السريعة التي تشهدها البلاد في هذا الوقت، أعلنت كتلة العراقية البيضاء المنشقة عن حركة الوفاق الوطني عن سعيها لتشكيل كتلة معارضة داخل البرلمان، مؤكدة أن كتل برلمانية عدة أبدت رغبتها بالتحالف معها، ولفتت الى أن التحالف مع دولة القانون كان مطلبها الأساس قبيل تشكيل الحكومة، وقال رئيس الكتلة قتيبه الجبوري في حديث للسومرية نيوز أن النواب الثمانية وقعوا وثيقة شرف لخدمة المواطنين، مشيرا إلى أن الكتلة لم تكن كردة فعل أو ثورة ضدّ القائمة العراقية لعدم منح نوابه مناصب في الحكومة لكنها جاءت ردا على النهج الخاطئ لقادة العراقية الذي أدى إلى فقدان القائمة لاستحقاقها الانتخابي بعد حصولها على واحد وتسعين مقعداً، وتوقع الجبوري أن ينضم عدد من نواب القائمة العراقيةإلى الكتلة في الأيام القليلة المقبلة.



سياسة , أمن
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن نفوق الأسماك في نهر الفرات تم بفعل فاعل؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في سياسة