.
التتمة...

نقابة الصحافيين: رئيس مؤسسة المدى يبتز مؤسسات الدولة تحت عنوان العلاقة بالبارزاني والطالباني

الثلاثاء 6 آذار 2012 14:47
-
+

  السومرية نيوز/ بغداد
اتهمت نقابة الصحفيين العراقيين، الثلاثاء، رئيس مؤسسة المدى فخري كريم بابتزاز مؤسسات الدولة وتهديد الامانة العامة لمجلس الوزراء للحصول على عقود ومناقصات بحجة انه مقرب من رئيس الجمهوية جلال الطالباني ورئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني، وفيما أكدت أن كريم فاقد لعضوية النقابة هددت انها ستتخذ اجراءات رادعة ضده "لايقاف تجاوزاته" على الاسرة الصحفية في العراق.


وذكرت نقابة الصحفيين في بيان لها، الثلاثاء، تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، ان النقابة تابعت مؤخرا "الاساءات التي بدرت من قبل رئيس مؤسسة المدى (فخري كريم) ضد الاسرة الصحفية بحجة قربه من رئيسي الجمهورية جلال الطالباني ورئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني"، متهمة كريم بمحاولة "التحريض على نقابة الصحفيين ونقيبها من خلال مواضيع بعيدة عن الواقع".

واتهمت نقابة الصحفيين كريم بـ"الضغط على المؤسسات الرسمية لابتزازها وتهديده دوائر عليا كالامانة العامة لمجلس الوزراء لاحالة بعض العقود والمناقصات الخاصة بالقمة العربية بحجة تقربه من رئيسي الجمهوري واقليم كردستان"، واعتبرت أن "رئيس مؤسسة المدى يسيء للطالباني والبرزاني وللصحفيين العراقيين بهذه الابتزازات من قبل شخص يتبجح بفوج عسكري  وعديد السيارات الرسمية المتواجدة قرب مقرات حكومية التي حصل عليها بطرق مختلفة" على حد قولها.

واكدت نقابة الصحفيين ان "رئيس مؤسسة المدى المرقن قيده والمشطوب اسمه من سجلات النقابة اساء لكل العراقيين دون استثناء بما فيهم الكرد لكونه اعطى صورة مشوهة عنهم بهذه التصرفات اللامسؤولة"، لافتة إلى انها ستضع "حقائق الانتهاكات والاساءات" التي تتعرض لها من قبل رئيس مؤسسة المدى امام رئيسي الجمهورية واقليم كردستان.

وناشدت النقابة رئيس الجمهورية جلال الطالباني ومسعود البارزاني باتخاذ موقف واضح من "تصرفات كريم"، مهددة باتخاذ اجراءات رادعة ضده "لايقاف تجاوزاته" على الاسرة الصحفية  "من خلال القضاء العراقي".

ولم يشر البيان الى نوع التصرفات او الخطوات التي قام بها رئيس مؤسسة المدى فخري كريم ضد نقابة الصحافيين، كما لم يشر بشكل واضح الى كيفية اساءة كريم الى نقابة الصحفيين لكنه تكلم عن موضوع المناقصات والعقود الخاصة بالقمة العربية والتي انتقدت صحيفة المدى خلال الايام الماضية احالتها الى شركة تركية في بعض مقالاتها خصوصا قضية الاعلانات عن القمة. 

ويعود الخلاف بين رئيس مؤسسة المدى فخري كريم ونقيب الصحافيين مؤيد اللامي إلى انتخابات النقابة في العام 2008 والتي فاز فيها اللامي نقيبا للصحفيين لاول مرة خلفا لشهاب التميمي الذي توفي بعد ساعات من اصابته بطلاقات نارية قرب مقر نقابة الصحفيين في الوزيرية في شباط من العام 2008.

ولاقى انتخاب اللامي معارضة شديدة من كريم ومجموعة كبيرة من الصحفيين المستقلين والمنظمات المدافعة عن حقوق الصحفيين، وتبادل الطرفان الاتهامات على مدى السنوات الماضية واشتد الخلاف بعد انتخاب اللامي لدورة ثانية في الصيف الماضي عندما دعا رئيس مؤسسة المدى فخري كريم إلى تاسيس نقابة صحفية جديدة تضم الصحفيين المستقلين غير المنتمين للنقابة، الأمر الذي استفز نقابة الصحفيين وجعلها تتهم المنتمين لهذه النقابة الجديدة بمختلف التهم.



سياسة , أمن
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن نفوق الأسماك في نهر الفرات تم بفعل فاعل؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في سياسة