اعلان

الكردستاني: لن نتخلى عن أهداف الثورة الكردية حتى تحقيقها

2012-03-13 | 06:27
الكردستاني: لن نتخلى عن أهداف الثورة الكردية حتى تحقيقها
537 مشاهدة

أكد التحالف الكردستاني، الثلاثاء، أن الكرد لن يتخلوا عن أهداف الثورة الكردية حتى تحقيقها، واعتبر أن الاستقرار والازدهار والتطور الذي شهده إقليم كردستان جاء نتيجة اتفاق 11 آذار للحكم الذاتي عام 1970 "ونضال الزعيم مصطفى البارزاني ودماء البيشمركة"، مطالباً الكرد بالمحافظة على أهداف الثورة الكردية "والمنجزات" التي حققتها.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد التحالف الكردستاني، الثلاثاء، أن الكرد لن يتخلوا عن أهداف الثورة الكردية حتى تحقيقها، واعتبر أن الاستقرار والازدهار والتطور الذي شهده إقليم كردستان جاء نتيجة اتفاق 11 آذار للحكم الذاتي عام 1970 "ونضال الزعيم مصطفى البارزاني ودماء البيشمركة"، مطالباً الكرد بالمحافظة على أهداف الثورة الكردية "والمنجزات" التي حققتها.

وقال النائب عن التحالف محما خليل في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "الاستقرار والازدهار والتطور الذي يشهده إقليم كردستان جاء كثمرة لاتفاق 11 آذار ونضال القادة الكرد، وعلى رأسهم الزعيم والأب والقائد الروحي الراحل مصطفى البارزاني ودماء مقاتلي البيشمركة"، مبيناً أن "11 آذار كانت انتقالة حقيقية في مسيرة الثورة الكردية ونضال الشعب الكردي".

وأضاف خليل أن "الكرد لن يتخلوا يوماً عن أهداف الثورة الكردية ونضال الشعب الكردي حتى  تحتى تحقيق جميع ما يطمحون إليه"، داعياً الشباب الكردي إلى "التمسك بأهداف الثورة الكردية والمحافظة على المنجزات التي تحققت في الإقليم والمحافظة عليها إلى الأبد".

ويتمتع إقليم كردستان الذي يضم محافظات اربيل والسليمانية ودهوك، باستقرار امني واضح على خلاف العديد من المحافظات العراقية الأخرى لاسيما العاصمة بغداد التي تشهد بين حين وآخر أعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء، كما يشهد حركة إعمار واضحة.

يذكر أنه في الـ11 من آذار عام 1970، تم توقيع اتفاقية الحكم الذاتي للكرد بين الحكومة العراقية والحزب الديمقراطي الكردستاني، وفيها اعترفت الحكومة العراقية بالحقوق القومية للكرد مع تقديم ضمانات للأكراد بالمشاركة في الحكومة العراقية واستعمال اللغة الكردية في المؤسسات التعليمية، لكن قضية كركوك بقيت عالقة بانتظار نتائج إحصاء السكان لمعرفة نسبة القوميات المختلفة فيها.

وتم التخطيط لإجراء تلك الإحصائية عام 1977، ولكن اتفاقية آذار كانت ميتة قبل ذلك التاريخ حيث ساءت علاقات الحكومة العراقية مع الزعيم الكردي الملا مصطفى وخاصة عندما أعلن البارزاني رسميا حق الكرد في نفط كركوك، واعتبرت الحكومة العراقية إصرار الكرد بشأن كردية كركوك كإعلان حرب وهذا ما دفع الحكومة العراقية في آذار 1974 إلى إعلان الحكم الذاتي للأكراد من جانب واحد دون موافقة الكرد الذين اعتبروا الاتفاقية الجديدة بعيدة كل البعد عن اتفاقية سنة 1970، حيث لم يعتبر إعلان 1974 كركوك وخانقين وسنجار من المناطق الواقعة ضمن الحكم الذاتي للكرد وأطلقت تسمية محافظة التأميم على كركوك.

سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية