اعلان

الطالباني يبحث مع علاوي في السليمانية توحيد الجهود لحل المشاكل السياسية

2012-04-21 | 09:55
الطالباني يبحث مع علاوي في السليمانية توحيد الجهود لحل المشاكل السياسية
591 مشاهدة

أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني، السبت، خلال لقائه زعيم القائمة العراقية اياد علاوي على ضرورة توحيد الجهود المبذولة من اجل التغلب على الصعاب والوصول إلى حلول للمشاكل العالقة، فيما أشار الأخير الى أهمية الجهود المبذولة لتقريب وجهات النظر بين السياسيين.

السومرية نيوز/ بغداد

أكد رئيس الجمهورية جلال الطالباني، السبت، خلال لقائه زعيم القائمة العراقية اياد علاوي على ضرورة توحيد الجهود المبذولة من اجل التغلب على الصعاب والوصول إلى حلول للمشاكل العالقة، فيما أشار الأخير الى أهمية الجهود المبذولة لتقريب وجهات النظر بين السياسيين.

وقال الطالباني في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه على هامش لقائه زعيم القائمة العراقية أياد علاوي في السليمانية، إن "توحيد الجهود المبذولة أصبح ضرورة من اجل التغلب على الصعاب والوصول إلى حلول للمشاكل العالقة ترضي جميع الأطراف".

من جانبه، أكد علاوي على "أهمية الجهود التي يبذلها طالباني واستمراره في تقريب وجهات النظر وتوسيع دائرة الحوارات البناءة بين الفرقاء السياسيين".

وأكد زعيم القائمة العراقية إياد علاوي، الثلاثاء (18 نيسان 2012)، أنه سيبقى خارج العراق لفترة لم يحددها لورود معلومات عن وجود محاولة لاغتياله في مطار بغداد، لافتا إلى أن الحكومة العراقية منعته من السفر عبر مطار المثنى.  

وكانت المتحدثة باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي كشفت في بيان صدر، في (9 آذار 2012) عن وجود مخطط أعدته "جهات معروفة" لاغتيال زعيم القائمة العراقية إياد علاوي، فيما أكد القيادي في ائتلاف دولة القانون ياسين مجيد، في ( 10 آذار 2012)، أن علاوي يشعر بالغربة والخذلان.

وأعربت حركة الوفاق الوطني، 10 آذار 2012، عن استنكارها محاولة اغتيال أمينها العام إياد علاوي، معتبرة أن علاوي رفض ممارسة الشكل الرخيص من السياسة على حساب وحدة وطنه وشعبه، فيما أكدت دعمها اللامحدود له.

ونفت القائمة العراقية، في 14 نيسان الحالي، أن يكون زعيمها القائمة إياد علاوي ينوي المكوث في أربيل ولن يعود إلى بغداد بسبب التهديدات باغتياله، مؤكدة أنه متى ما استكمل التزاماته فسيعود لبغداد.

وتصاعدت حدة الخلافات بين الكتل السياسية بعد أن تحولت من اختلاف العراقية ودولة القانون إلى اختلاف الأخير مع التحالف الكردستاني أيضاً، بعد أن جدد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني في (6 نيسان 2012)، خلال زيارته للولايات المتحدة هجومه ضد الحكومة المركزية في بغداد واتهمها بالتنصل من الوعود والالتزامات، وفيما شدد على أن الكرد لن يقبلوا بأي حال من الأحوال أن تكون المناصب والصلاحيات بيد شخص واحد "يقود جيشاً مليونياً".


سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية