اعلان

اللجنة التحضيرية للاجتماع الوطني تعقد اجتماعها بغياب ممثلي العراقية

2012-04-24 | 14:11
اللجنة التحضيرية للاجتماع الوطني تعقد اجتماعها بغياب ممثلي العراقية
886 مشاهدة

اعلن نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، الثلاثاء، أن اللجنة التحضيرية للاجتماع الوطني عقدت مساء اليوم اجتماعها بغياب القائمة العراقية، فيما أكد حضور ممثلي التحالفين الوطني والكردستاني.

السومرية نيوز/ بغداد

اعلن نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، الثلاثاء، أن اللجنة التحضيرية للاجتماع الوطني عقدت مساء اليوم اجتماعها بغياب القائمة العراقية، فيما أكد حضور ممثلي التحالفين الوطني والكردستاني.

وقال الخزاعي في بيان صدر عن مكتبه، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "اللجنة التحضيرية للاجتماع الوطني عقدت اجتماعها، مساء اليوم الثلاثاء"، لافتا الى أن الاجتماع "حضره ممثلو التحالف الوطني العراقي مع ممثلي التحالف الكردستاني ولم يحضره ممثلو ائتلاف العراقية".

وأضاف الخزاعي أن الاجتماع ناقش "الاوراق المطروحة في الاجتماعات السابقة وتبادل الطرفان وجهات النظر حولها"، مشيرا الى "تكليف ممثلي التحالف الوطني بتنظيم جدول عمل مقترح يعرض بعد ذلك على اعضاء اللجنة التحضيرية لابداء الملاحظات من اجل تقديمه بعد الاتفاق عليه الى رئيس الجمهورية لتحديد موعد انعقاد الاجتماع الوطني المرتقب".

وكانت القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي، قد اكدت في وقت سابق اليوم الثلاثاء، أنها ستقاطع اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الذي سيعقد مساء اليوم، وربطت حضورها بتنفيذ رئيس الحكومة نوري المالكي جميع بنود اتفاقات اربيل و"من دون شروط".

ودعت رئاسة الجمهورية، أول أمس الأحد، (22 نيسان 2012) اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني إلى الاجتماع اليوم الثلاثاء، في محاولة لحل الأزمة السياسية في البلاد عبر الحوار.

وحدد رئيس الجمهورية جلال الطالباني، في (25 من آذار 2012)، الخامس من نيسان الحالي، موعداً لانعقاد الاجتماع الوطني، داعياً اللجنة التحضيرية المكلفة بالإعداد للاجتماع إلى انجاز عملها قبل الموعد المحدد لعقده، لكن المؤتمر الوطني لم يعقد بسبب عدم الاتفاق على جدول أعماله.

يذكر أن حدة الخلافات بين الكتل السياسية تصاعدت بعد أن تحولت من اختلاف العراقية ودولة القانون إلى اختلاف الأخير مع التحالف الكردستاني أيضاً، بعد أن جدد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني في (السادس من نيسان 2012) هجومه ضد رئيس الوزراء نوري المالكي، واتهمه بالتنصل من الوعود والالتزامات، مشدداً على أن الكرد لن يقبلوا بأي حال من الأحوال أن تكون المناصب والصلاحيات بيد شخص واحد "يقود جيشاً مليونياً ويعيد البلاد إلى عهد "الديكتاتورية".



سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية