اعلان

محمود المشهداني يؤكد اعتقال اربعة من افراد حمايته وزوج ابنته بتهم "الإرهاب"

2012-05-02 | 06:31
محمود المشهداني يؤكد اعتقال اربعة من افراد حمايته وزوج ابنته بتهم "الإرهاب"
1,066 مشاهدة

أكد رئيس مجلس النواب السابق محمود المشهداني، الاربعاء، أن أربعة من أفراد حمايته وزوج ابنته اعتقلوا على خلفية تهم تتعلق بالارهاب، وفيما هدد بمقاضاة بعض وسائل الاعلام لحديثها عن وجود صلة بينه وبين المعتقلين، أكد ثقته بالقضاء.


السومرية نيوز/ بغداد
أكد رئيس مجلس النواب السابق محمود المشهداني، الاربعاء، أن أربعة من أفراد حمايته وزوج ابنته اعتقلوا على خلفية تهم تتعلق بالارهاب، وفيما هدد بمقاضاة بعض وسائل الاعلام لحديثها عن وجود صلة بينه وبين المعتقلين، أكد ثقته بالقضاء.

وقال المشهداني في حديث لـ"السومرية نيوز"إن "الاجهزة الامنية اعتقلت اربعة من افراد حمايتي وزوج ابنتي عبد الله محمد المشهداني الذي يعمل معاون مدير عام دائرة البحوث في مجلس النواب"، مبينا أن "الاعتقال تم بعد قيام احد المتهمين بتفجيرات الكاظمية في العام 2008  بالوشاية بعدد من أبناء عمومته الذين يعلمون ضمن أفراد حمايتي، الأمر الذي استدعى بدأ التحقيق معهم منذ يومين".

واكد المشهداني عدم علمه بأي شيء عن التحقيقات التي تجريها الاجهزة الامنية مع المعتقلين الخمسة، مبينا بالقول "نحن على ثقة بعدالة القضاء العراقي".

وهدد رئيس مجلس النواب العراقي السابق بمقاضاة وسائل الاعلام التي تحدثت عن اعتراف المعتقلين بتلقي معلومات من شخصه مباشرة"، واصفا هذه المعلومات بالملفقة وغير الصحيحة".

وكانت بعض وسائل الاعلام العراقية ذكرت مساء امس الثلاثاء أن الاجهزة الامنية اعتقلت 17 شخصا من أفراد حماية رئيس مجلس النواب السابق محمود المشهداني بتهم تتعلق بالارهاب، ونقلت وسائل الاعلام أن المعتقلين اعترفوا بوجود صلة مباشرة وتوجيهات من المشهداني لهم بتنفيذ عمليات إرهابية.

ويعد المشهداني من الشخصيات السياسية المثيرة للجدل، وقد أثيرت تحفظات كثيرة على طريقته في إدارة جلسات مجلس النواب في الجزء الاكبر من دورته الاولى من العام 2006 وحتى نهاية العام 2008 حين اجبرته الكتل السياسية على الاستقالة  بسبب التحفظات تلك.

وعقب استقالته من رئاسة مجلس النواب قرر المشهداني تشكيل تيار سياسي اطلق عليه تسمية التيار الوطني المستقل وشارك في الانتخابات البرلمانية الاخيرة في اذار 2010 ضمن ائتلاف وحدة العراق الذي كان يتزعمه وزير الداخلية السابق جواد البولاني الا انه لم يحصل على الاصوات الكافية لشغل مقعد في البرلمان العراقي.

سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية