اعلان

المالكي:نحتاج لإشاعة ثقافة التسامح عند فتح باب المصالحة والبعض لايريد ذلك لأنه يعيش على الأزمات

2012-06-08 | 12:01
المالكي:نحتاج لإشاعة ثقافة التسامح عند فتح باب المصالحة والبعض لايريد ذلك لأنه يعيش على الأزمات
989 مشاهدة

أكد رئيس الحكومة نوري المالكي، الجمعة، الحاجة إلى روح التسامح والتفاعل عند فتح باب المصالحة ونقلها إلى باب المسامحة، وفيما بين أن البعض لا يريد ذلك لأنه يعيش على الأزمة، أبدى ترحيبه بجميع الذين تورطوا بحمل السلاح ويريدون العودة للعملية السياسية.

السومرية نيوز/ بغداد
أكد رئيس الحكومة نوري المالكي، الجمعة، الحاجة إلى روح التسامح والتفاعل عند فتح باب المصالحة ونقلها إلى باب المسامحة، وفيما بين أن البعض لا يريد ذلك لأنه يعيش على الأزمة، أبدى ترحيبه بجميع الذين تورطوا بحمل السلاح ويريدون العودة للعملية السياسية.

وقال المالكي خلال استقباله عدد من أعضاء تجمع الوفاء للعراق، الذي يضم نواب العراقية البيضاء والحرة وبعض نواب القائمة العراقية وحضرته "السومرية نيوز"، إن "العراق بحاجة إلى روح التسامح والتفاعل عند فتح باب المصالحة ونقلها إلى باب المسامحة لإحداث جو ثقافي تعبوي في المجتمع"، مبينا أن "البعض لا يريد مصالحة ولا مسامحة، بل يريد تعقيدا للازمة لأنه يعيش عليها".

وأبدى المالكي ترحيبه بـ"جميع الذين تورطوا بحمل السلاح ويريدون العودة للعملية السياسية بشرط أن لا يعودوا إلى مظاهر السلاح"، مشيرا إلى أن "الدولة لا ينبغي أن يكون فيها إلا سلاحها، والسلاح المجاز الذي يحمي به المواطن نفسه".

وكان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي حذر، في السابع من حزيران 2012، من عودة المظاهر المسلحة والاستعراضات العسكرية إلى الشوارع، فيما رحب في الوقت ذاته بجميع الفصائل المسلحة التي تسعى للعودة إلى المصالحة الوطنية والعملية السياسية.

وأكد المالكي، في الـ29 من آذار 2012، أن الحكومة قطعت شوطا كبيرا في تحقيق المصالحة الوطنية في البلاد، وفيما دعا الدول العربية التي تعاني من اختلافات سياسية وتنوع طائفي وقومي إلى الاستفادة من تجربة العراق في المصالحة، شدد على أنها كانت أقوى من السلاح في مواجهة الإرهاب.

يذكر أن الحكومة العراقية أعلنت في شهر تموز من العام 2006، عن إطلاق مبادرة للمصالحة الوطنية تتضمن العفو العام عن جميع السجناء الذين لم يتورطوا في عمليات قتل المدنيين، ووقف انتهاكات حقوق الإنسان من جميع الجهات، وإعادة النظر في قانون اجتثاث البعث، وتعويض العسكريين والمدنيين الذين أقيلوا من مناصبهم في أعقاب سقوط النظام السابق.

سياسة

أمن

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية