اعلان

الهاشمي يستنكر من تركيا هجمات أمس "الإرهابية" بعد أسبوعين من الصمت

2012-06-14 | 01:21
الهاشمي يستنكر من تركيا هجمات أمس "الإرهابية" بعد أسبوعين من الصمت
716 مشاهدة

استنكر نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، الخميس، التفجيرات التي ضربت مدناً عراقية أمس وأسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 300 شخص، في أول تصريح بعد أسبوعين من الصمت.

السومرية نيوز/ السليمانية
استنكر نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، الخميس، التفجيرات التي ضربت مدناً عراقية أمس وأسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 300 شخص، في أول تصريح بعد أسبوعين من الصمت.

وقال الهاشمي في بيان صدر عن مكتبه المؤقت في السليمانية، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، "ندين الهجمات الإرهابية التي طالت العديد من مدن ومحافظات العراق"، مضيفاً "نستنكر أيضاً هذا القصور الواضح في إدارة الملف الأمني الذي يدفع ثمنه عادة الأبرياء من العراقيين".

وأعرب الهاشمي في آخر تصريح أدلى به، في 30 أيار 2012، عن ثقته بالمساعي التي يقوم بها القادة الخمسة لحل الأزمة التي تشهدها البلاد، معتبراً في الوقت نفسه أنه لم يعد أمام العراقيين سوى خيارين "إما العراق أو نوري المالكي"، متهماً الأخير بالسعي إلى إشعال فتنة مذهبية، كما أكد أنه سيعود إلى العراق قريباً.

ورفع قاضي المحكمة الجنائية العليا، في 31 أيار 2012، جلسة محاكمة الهاشمي المطلوب بتهمة الإرهاب وعناصر حمايته غيابياً حتى الـ19 من حزيران الحالي، فيما شهدت الجلسة الاستماع لخمسة شهود بينهم عميد في قيادة شرطة بغداد، فضلاً عن رفض القاضي طلباً لفريق الدفاع عن الهاشمي بالاستماع إلى شهادة رئيس الجمهورية جلال الطالباني، ورئيس ديوان الرئاسة نصير العاني، ونائب رئيس الجمهورية السابق عادل عبد المهدي، والنائبين عن القائمة العراقية أحمد العلواني وعثمان الجحيشي لعدم وجود إفاداتهم في محاضر التحقيق.

وأصدرت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول)، في 8 أيار 2012، مذكرة حمراء بحق الهاشمي بناء على شكوك بأنه متورط في قيادة وتمويل جماعات إرهابية في العراق، والتي قالت إنها تحد بشكل كبير من حريته في التنقل وتتيح للبلدان المتواجد فيها إلقاء القبض عليه، فيما أكدت أنها ليست مذكرة اعتقال دولية.

يذكر أن الهيئة التحقيقية بشأن قضية الهاشمي أعلنت في (16 شباط 2012)، عن تورط حماية الأخير بتنفيذ 150 عملية مسلحة، مؤكدة أن من بينها تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وإطلاق صواريخ واستهداف زوار عراقيين وإيرانيين وضباط كبار وأعضاء في مجلس النواب.

سياسة

أمن

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية