اعلان

العراقيون يعانون من لهيب ارتفاع اسعار المواد الغذائية خلال شهر رمضان

2012-07-20 | 09:42
2,572 مشاهدة

كالمعتاد خلال استقبال شهر رمضان، يعاني العراقيون من لهيب ارتفاع اسعار المواد الغذائية الذي يوازي هذه المرة لهيب شمس تموز، البعض عزا سبب الارتفاع الى عدم توزيع مواد البطاقة التموينية والتفاوت في سعر صرف الدولار

ما إن ترى زحمة المتسوقين في مركز بغداد التجاري (الشورجة) قد ازدادت. والتركيز ارتفع على مواد غذائية محددة حتى تعرف أن رمضان قد حل. لكن رواد هذه السوق قرروا عدم زيارته مرة أخرى طيلة شهر رمضان بعد أن لاحقهم لهيب اسعار لم يكن اقل من لهيب شمس تموز. مع ان اخرين اشاروا الى انخفاض نسبي في الاسعار مقارنة بدول المنطقة. تقول احدى المواطنات :لا ما أجي شسوي ازدحام وحر وما بيه حيل وأشياء هم صاعدة وتضيف: اشتري من يم البيت اقرب تتابع مواطنة أخرى: المفروض رمضان يرخصوها الأسعار مو يغلوها يصعدوها يعني تجين ع الحمص ع العدس على الاشياء الضرورية لرمضان كلها غالية العدس 2500 وتقول: لو نباوع على غير بلد لا احنا بخير والحمدلله توني جاية من السعودية كيلو خيار بتلاثة وربع واحنا اهنا ب500 ومحد راضي ) تجار وأصحاب المحال في منطقة( الشورجة) ومعهم المواطن عزوا ارتفاع الأسعار إلى عدم توزيع مفردات البطاقة التموينية فضلاً عن التفاوت في أسعار صرف الدولار

يقول ابو نور صاحب أحد المحال التجارية : لو موجودة كل مفردات البطاقة التموينية الأسعار كلها تنزل ما موجودة الحكومة لو تنطي المواد نزلت الأسعار كلها شنستغل الفرصة؟ هي هاي الوضعية التعبانة

ويشيف مواطن آخر: المواد اللي تطرحها وزارة التجارة لا شيء كل سنة يوزعون عدس هالسنة ماكو نطلب من المسؤلين توزيع المواد الضرورية خاصة في شهر رمضان

ومع هذا فان وزارة التجارة تؤكد أن اغلب مواد الحصة التموينية متوفرة في مخازنها وإن التأخير الحاصل في التوزيع ناتج عن عدم حضور وكلاء الوزارة لاستلامها

عباس عبد الواحد /الشركة العامة لتجهيز المواد الغذائية التابعة لوزارة التجارة :بمناسبة شهر مبارك قمنا بتوزيع مادتين إضافية اللي هي العدس والرز الهندي والطحين ..المادة متوفرة في المخازن لكن تأخر وصول الوكلاء إلى المخازن ومن خلالكم ندعو الوكلاء للحضور إلى المخازن لاستلام هذه المواد

هدى عبد الأمير /أمينة إحد مخازن وزارة التجارة :العام أجانا العدس بداية فاستمر التوزيع خلال رمضان وبمنتصفه وحتى بعد رمضان لكن هذه السنة أجانا قبل أسبوعين فانشالله قبل رمضان منتهي التجهيز كليته

ايام رمضان من كل عام تصبح مناسبة لتجمع الاسرة حول مائدة افطار تزهو عادة بكل مالذ وطاب من الماكولات والمشروبات التي حرم منها الصائم في نهاره. لكن ارتفاع الاسعار قد يجعل الكثير من المظاهر الرمضانية تتوارى تدريجيا كغيرها من العادات التي نسيها العراقيون شيئا فشيئا.

سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية