اعلان

خروج تظاهرة ليلية غرب البصرة احتجاجاً على تردي خدمة الكهرباء

2012-07-25 | 18:05
خروج تظاهرة ليلية غرب البصرة احتجاجاً على تردي خدمة الكهرباء
674 مشاهدة

تظاهر العشرات من أهالي منطقة الأمن الداخلي التي تقع غرب البصرة في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء احتجاجاً على تردي خدمة الكهرباء، وفيما قام بعض المتظاهرين بإغلاق بعض الطرق عبر إضرام النار باطارات السيارات، فيما قامت قوات عسكرية وأمنية بتطويق المتظاهرين.

السومرية نيوز/ البصرة
تظاهر العشرات من أهالي منطقة الأمن الداخلي التي تقع غرب البصرة في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء احتجاجاً على تردي خدمة الكهرباء، وفيما قام بعض المتظاهرين بإغلاق بعض الطرق عبر إضرام النار باطارات السيارات، فيما  قامت قوات عسكرية وأمنية بتطويق المتظاهرين.

وقال المتظاهر الشاب تحسين عبد الأمير من سكنة منطقة الأمن الداخلي، نحو 10 كم غرب مركز المدينة، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "العشرات من أبناء المنطقة خرجوا في تظاهرة ليلية عفوية للتعبير عن امتعاضهم من تدهور قطاع الكهرباء تزامناً مع ارتفاع درجات الحرارة الى حد لايطاق".

وأضاف أن "وضع الكهرباء يتجه منذ سنوات من سيء الى أسوأ، ولم يعد أي عاقل أو مجنون يصدق وعود المسؤولين بشأن تحسين الكهرباء". ولفت هادي الى أن "بعض المتظاهرين قاموا بقطع طرق فرعية من خلال حرق إطارات السيارات عند مداخلها"، مضيفاً أن "قوات من الجيش والشرطة سارعت الى تطويق المتظاهرين، كما كثفت تواجدها في المنطقة".

بدوره، قال متظاهر آخر يدعى ناصر عواد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التظاهرة لم تكن منظمة بشكل جيد لانها عفوية، ولا تقف خلفها أية جهة سياسية أو دينية"، معتبراً أن "التظاهرات الليلية هي مجرد بداية، وستعقبها في الأيام القليلة القادمة تظاهرات جماهيرية حاشدة ما لم تعالج الحكومة أزمة الكهرباء، وتوفر خدمات أفضل للمواطنين".

يشار الى أن بعض المناطق في مدينة البصرة (مركز المحافظة)، ومنها الجمهورية وحي الحسين والعالية، شهدت في الأيام الثلاثة الماضية تظاهرات ليلية غاضبة احتجاجاً على تردي واقع الكهرباء، وقد أثار إطلاق القوات الأمنية النار في الهواء لتفريق الممشاركين في بعض تلك التظاهرات انتقادت واسعة من جانب أعضاء في مجلس النواب ومجلس المحافظة.

ويعاني سكان محافظة البصرة، نحو 590 كم جنوب بغداد، في فصل الصيف من ارتفاع مفرط بدرجات الحرارة، بحيث تصل هذه الأيام خلال النهار الى أكثر من 50 درجة مؤية، كما أن موجات الرطوبة العالية التي تحملها الرياح الجنوبية الشرقية، والتي تعرف محلياً بـ"الشرجي"، عادة ما تخلف الكثير من حالات الإختناق عند انقطاع الكهرباء عن المناطق السكنية، وأفادت دائرة الأنواء الجوية التي يقع مقرها في مطار البصرة الدولي بأن المحافظة سجلت في الأيام القليلة الماضية إرتفاعاً بدرجات الحرارة تجاوز المعدل الإعتيادي بفارق (3-7) درجات مئوية.

ومن المقرر أن تبلغ حصة البصرة التي توجد فيها خمس محطات كبيرة وقديمة لإنتاج الطاقة الكهربائية من الكهرباء نحو 1100 ميغا واط، بما فيها 200 ميغا واط خصصتها الوزارة خلال الشهر الحالي، فيما يؤكد مختصون أن المحافظة بحاجة الى 2400 ميغا واط حتى تجهز مناطقها بالكهرباء بمعدل 24 ساعة.

سياسة

أمن

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية