اعلان

ناحية سيدكان تؤكد مقتل وجرح أكثر من 160 مدنياً جراء القصف التركي والإيراني

2012-10-16 | 03:41
ناحية سيدكان تؤكد مقتل وجرح أكثر من 160 مدنياً جراء القصف التركي والإيراني
710 مشاهدة

أكدت ناحية سيدكان الحدودية في محافظة أربيل، الثلاثاء، مقتل وإصابة أكثر من 60 مدنياً منذ نحو 20 عاماً جراء القصف التركي والإيراني، فيما طالبت الجهات المختصة بتحسين أوضاعها وتوفير الخدمات لسكانها.

السومرية نيوز/دهوك

أكدت ناحية سيدكان الحدودية في محافظة أربيل، الثلاثاء، مقتل وإصابة أكثر من 60  مدنياً منذ نحو 20 عاماً جراء القصف التركي والإيراني، فيما طالبت الجهات المختصة بتحسين أوضاعها وتوفير الخدمات لسكانها.

وقال مدير ناحية سيدكان محمد إسماعيل في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المديرية سجلت مقتل 73 مدنياً وإصابة نحو 90 آخرين جراء القصف التركي والإيراني على المناطق الحدودية في الناحية منذ العام 1991"، مبيناً أن "من بين القتلى والمصابين نساء وأطفال".
 
وأضاف إسماعيل أن "676 أسرة منيت بخسائر مادية جراء القصف، كما اندلعت الحرائق في مساحات واسعة من الغابات والبساتين"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن "سكان 112  قرية حدودية تابعة لناحية سيدكان لم يتمكنوا حتى الآن من بناء قراهم و يعيشون حالياً في مناطق مختلفة من محافظة أربيل".

وتابع إسماعيل أن "الأوضاع الأمنية على الحدود أثرت سلباً على حياة سكان سيدكان في مختلف المجالات"، موضحاً أن "الدوائر السياحية حددت 24 موقعاً مؤهلاً لإقامة مشاريع سياحية في الناحية إلا أن الظروف الأمنية تقف عائقاً أمام جذب السواح إلى المنطقة".

ودعا إسماعيل الجهات المعنية إلى "الاهتمام بالناحية وتحسين أوضاعها الخدمية".

وكانت مديرية ناحية سيدكان أعلنت خلال العام الحالي 2012، أن الطائرات الحربية التركية دمرت عدداً من المشاريع الخدمية والزراعية في المنطقة.

وأعلنت منظمة السلام المسيحي، في 10 تشرين الأول 2012، عن زيارة يقوم بها فريق من الناشطين الدوليين للمناطق الحدودية في إقليم كردستان للاطلاع على أوضاع سكانها والخسائر والأضرار التي تعرضوا لها جراء القصف التركي والإيراني، وبهدف إعداد تقرير لعرضه على الرأي العام العالمي.

وتضم ناحية سيدكان التابعة لمحافظة أربيل و الواقعة في المثلث الحدودي العراقي التركي الإيراني، 254 قرية تسكنها أكثر من 10 آلاف نسمة.

وتشهد المناطق الحدودية العراقية مع تركيا منذ العام 2007، هجمات بالمدفعية وغارات للطائرات الحربية التركية بذريعة ضرب عناصر حزب العمال الكردستاني المتواجد في تلك المناطق منذ أكثر من 25 سنة.

سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية