اعلان

صحوة سامراء تمهل الحكومة شهراً واحداً لتحسين رواتبهم وتهدد بالانسحاب

2012-12-12 | 06:56
صحوة سامراء تمهل الحكومة شهراً واحداً لتحسين رواتبهم وتهدد بالانسحاب
763 مشاهدة

أمهلت قيادة قوات صحوة سامراء، الاربعاء، الحكومة العراقية شهراً واحداً لتحسين رواتب عناصرها وتزويدهم بالسلاح والعجلات العسكرية، مهددة بسحبهم من الشوارع في حال لم تمتثل الحكومة لمطالبهم.

السومرية نيوز / صلاح الدين
أمهلت قيادة قوات صحوة سامراء، الاربعاء، الحكومة العراقية شهراً واحداً لتحسين رواتب عناصرها وتزويدهم بالسلاح والعجلات العسكرية، مهددة بسحبهم من الشوارع في حال لم تمتثل الحكومة لمطالبهم.

وقال القيادي في صحوة سامراء محمود أحمد، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "إجتماعا عقد، يوم امس، في سامراء بين قيادة صحوة سامراء وممثل قائد القوات البرية علي غيدان ومجموعة من كبار الضباط"، مبينا أن "قيادة صحوة سامراء أبلغت ممثلي قيادة القوات البرية بأن أمام الحكومة شهراً واحداً لتحسين رواتب الصحوة أسوة بالجيش".

وأوضح أحمد أنه "تم خلال الاجتماع المطالبة بتسليح عناصر الصحوات بالمعدات والعجلات العسكرية"، مشيرا إلى أن "قيادة الصحوات ستسحب المقاتلين من الشوارع وتترك القوات الحكومية تواجه الإرهاب وحدها في حال لم تلبى مطالبها".

وأكد أحمد أن "قوات الصحوة تواجه الإرهاب لوحدها في مناطق مختلفة مثل الجزيرة غرب سامراء"، لافتاً إلى أن تلك المناطق لا تشهد تواجد القوات الحكومية".

وأسست مجالس الصحوة لأول مرة في محافظة الأنبار غربي العراق عام 2006 لمواجهة سيطرة القاعدة على مناطق متعددة من المحافظة، ثم انتقلت التجربة إلى محافظات أخرى من بينها محافظة ديالى التي يبلغ عدد أفراد الصحوات فيها حاليا نحو 7800 بينهم 50 من القيادات الميدانية ينتشر الجزء الأكبر منهم في قضاء بعقوبة مركز المحافظة.

ونقلت القوات الأميركية مسؤولية قوات الصحوة إلى السلطات العراقية بشكل كامل مطلع شهر نيسان 2009 في جميع محافظات البلاد، وعقب ذلك أصدرت الحكومة العراقية في الرابع عشر من نيسان نفسه قرارا بتحويل 80 بالمائة من عناصر الصحوات إلى وظائف مدنية في الوزارات والمؤسسات الحكومية والاستمرار بدمج الـ20 بالمائة الباقين في الأجهزة الأمنية المختلفة.

يذكر أن محافظة صلاح الدين ومركزها مدينة تكريت، 170 كم شمال العاصمة بغداد، تشهد بين فترة أخرى أعمال عنف تستهدف المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء، كما تنفذ الأجهزة الأمنية بين الحين والآخر حملات دهم وتفتيش في نواحي المحافظة، تعتقل خلالها عشرات المطلوبين بتهم جنائية و"إرهابية".

سياسة

أمن

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية