اعلان

الآلاف يتظاهرون في مدن صلاح الدين تأييدا لتظاهرات الانبار

2013-01-11 | 07:29
الآلاف يتظاهرون في مدن صلاح الدين تأييدا لتظاهرات الانبار
1,141 مشاهدة

تظاهر الآلاف من أبناء محافظة صلاح الدين، الجمعة، بمشاركة رئيس مجلس المحافظة ونواب عن العراقية ووفدا من اقليم كردستان، تأييدا لتظاهرات محافظة الانبار وللمطالبة بوقف الاستملاك حول مرقد الإمامين العسكريين في سامراء وإعادة روضته إلى القضاء.

السومرية نيوز/ صلاح الدين
تظاهر الآلاف من أبناء محافظة صلاح الدين، الجمعة، بمشاركة رئيس مجلس المحافظة ونواب عن العراقية ووفدا من اقليم كردستان، تأييدا لتظاهرات محافظة الانبار وللمطالبة بوقف الاستملاك حول مرقد الإمامين العسكريين في سامراء وإعادة روضته إلى القضاء.

وقال مراسل "السومرية نيوز"، أن الآلاف من أبناء محافظة صلاح الدين خرجوا، اليوم، عقب صلاة الجمعة في تظاهرات حاشدة شارك فيها رئيس مجلس محافظة صلاح الدين عمار يوسف ونواب من القائمة العراقية  ووفد من اقليم كردستان، في مدن تكريت وسامراء وبيجي والاسحاقي وناحية يثرب، تأييدا لتظاهرات محافظة الانبار.

وأضاف المراسل أن المتظاهرين طالبوا أيضا بوقف الاستملاك حول مرقد الإمامين العسكريين في قضاء سامراء وإعادة روضته إلى أهالي القضاء، فضلا عن إخراج قيادة عمليات سامراء من المدينة.

وكان المئات من أبناء بغداد تظاهروا، اليوم الجمعة (11 كانون الثاني 2013)، في جامع أم القرى غرب العاصمة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين وإقرار قانون العفو العام، بمشاركة رئيس ديوان الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي ووزير المالية رافع العيساوي.

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

وفي المقابل، خرجت تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب".



+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية