اعلان

البارزاني خلال لقائه أوغلو: اتساع الأزمة بات يشكل خطراً على العملية السياسية في العراق

2013-01-24 | 07:39
البارزاني خلال لقائه أوغلو: اتساع الأزمة بات يشكل خطراً على العملية السياسية في العراق
1,485 مشاهدة

اعتبر رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الخميس، أن اتساع رقعة الأزمة في البلاد بات يشكل خطراً على العملية السياسية برمتها، مطالباً باستعادة المسار السياسي إلى "السكة الصحيحة"، فيما وصف الوضع السوري بـ"المعقد للغاية".

السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الخميس، أن اتساع رقعة الأزمة في البلاد بات يشكل خطراً على العملية السياسية برمتها، مطالباً باستعادة المسار السياسي إلى "السكة الصحيحة"، فيما وصف الوضع السوري بـ"المعقد للغاية".

وقال البارزاني في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، على هامش لقائه وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو في سويسرا، إن "أتساع رقعة المشاكل في البلاد بات يشكل خطراً على العملية السياسية برمتها"، مطالباً بـ"وضع حد للازمة في العراق واستعادة مسار العملية السياسية إلى سكتها الصحيحة".

وأضاف البارزاني أن "إقليم كردستان يواصل العمل مع الأطراف والقوى السياسية الأخرى لإيجاد حلول لجميع القضايا والمشاكل".

وبشأن الوضع السوري، وصف البارزاني وفقاً للبيان الوضع بـ"المعقد للغاية"، مبيناً أن "الإقليم يراقب الوضع عن كثب".

وتابع البارزاني أن "الإقليم استقبل حتى الآن أكثر من 60 ألف لاجئ سوري".

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني غادر في (20 كانون الثاني 2013) الإقليم على رأس وفد لزيارة عدد من الدول الأوربية، فضلاً عن المشاركة في المؤتمر الاقتصادي العالمي بدافوس في سويسرا.

وتشهد محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين، منذ (25 كانون الاول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولين محليين أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء وتغيير مسار الحكومة، و مقاضاة منتهكي أعراض السجينات، فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب".

يذكر أن العراق يعاني حالياً من أزمة سياسية خانقة انتقلت آثارها إلى قبة مجلس النواب بسبب تضارب التوجهات حيال مطالب المتظاهرين وإمكانية تحقيقها على أرض الواقع في ظل وجود رفض لها من قبل بعض القوى التي تصفها بـ"غير قانونية".

سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية