اعلان

عشرات الآلاف يتظاهرون في الرمادي في "جمعة بغداد صبراً" بمشاركة العيساوي وأبو ريشة

2013-02-15 | 07:36
عشرات الآلاف يتظاهرون في الرمادي في "جمعة بغداد صبراً" بمشاركة العيساوي وأبو ريشة
1,817 مشاهدة

تظاهر عشرات الآلاف من المواطنين في مدينة الرمادي، الجمعة، تحت اسم "جمعة بغداد صبراً" للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين وإلغاء الإقصاء والتهميش وتحقيق التوازن بحضور وزير المالية رافع العيساوي ونواب عن القائمة العراقية فضلاً عن زعيم صحوة العراق أحمد أبو ريشة، فيما أكد خطيب جمعة الرمادي أنه تم تأجيل الذهاب إلى بغداد ولكن النية قائمة وسنذهب في وقت قريب.

السومرية نيوز/ الانبار

تظاهر عشرات الآلاف من المواطنين في مدينة الرمادي، الجمعة، تحت اسم "جمعة بغداد صبراً" للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين و"إلغاء الإقصاء والتهميش وتحقيق التوازن" بحضور وزير المالية رافع العيساوي ونواب عن القائمة العراقية فضلاً عن زعيم صحوة العراق أحمد أبو ريشة، فيما أكد خطيب جمعة الرمادي أنه تم تأجيل الذهاب إلى بغداد ولكن النية قائمة وسنذهب في وقت قريب.

وقال مراسل "السومرية نيوز" في المحافظة، إن عشرات الآلاف من المواطنين تظاهروا، ظهر اليوم، في مدينة الرمادي بحضور وزير المالية رافع العيساوي وعدد من نواب العراقية فضلاً عن زعيم صحوة العراق أحمد أبو ريشة.

وأضاف المراسل أن المتظاهرون رفعوا شعارات تندد بـ"الإجراءات الحكومية بتطويق التظاهرات"، مشيراً إلى أن مطالب المتظاهرين تمثلت بإطلاق سراح المعتقلين وإلغاء الإقصاء والتهميش وتحقيق التوازن.

من جانبه، قال خطيب جمعة الرمادي الشيخ حسين الدليمي خلال التظاهرة، إنه "تم تأجيل الذهاب إلى بغداد ولكن النية ما زالت قائمة وسنذهب في وقت قريب"، مبيناً أن "الحكومة ذكرت لنا أنها غير مستعدة أمنياً لتامين الزيارة ونحن ننتظر ذلك".

وتابع الدليمي بالقول "ننتظر أسبوعاً أو أسبوعين حتى يأخذوا وقتهم للاستعداد".

إلى ذلك، دعا زعيم صحوة العراق أحمد أبو ريشة في حديث لـ"السومرية نيوز"، الحكومة إلى "التعجل بتنفيذ مطالب المتظاهرين قبل أن يأتي يوم تتمنى ذلك ولا تجده حيث ستخرج الأمور على السيطرة مع استمرار مطالبة الحكومة في تنفيذ المطالب الدستورية والمشروعة".

واعتبر أبو ريشة أن "المتظاهرين أكثر إصراراً على سلمية ثورتهم ضد الظلم، وعلى المطبلين الذين يعتبرون أن التظاهرات مدعومة من الخارج أن يثبتوا ذلك".

وكان من المقرر نقل تظاهرات محافظة الانبار وإقامة صلاة موحدة في بغداد، اليوم الجمعة (15 شباط 2013)، إلا أنه تم تأجيلها.

يذكر أن محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد تشهد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة، فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في بغداد وبعض المحافظات الجنوبية تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب"، كان آخرها اليوم في النجف.

سياسة

أمن

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية