اعلان

تظاهرة بالرمادي باسم "جمعة حرق المطالب" والعشائر تشكل جيش "العزة والكرامة"

2013-04-26 | 06:39
تظاهرة بالرمادي باسم "جمعة حرق المطالب" والعشائر تشكل جيش "العزة والكرامة"
14,372 مشاهدة

تظاهرة الآلاف من أبناء مدينة الرمادي تحت اسم "جمعة حرق المطالب"، فيما أكد إمام خطيب الجمعة أن عشائر المدينة شكلوا جيشا باسم "جيش العزة والكرامة"، متهما الحكومة بـ"قتل سلمية التظاهرات".

السومرية نيوز/ الانبار
تظاهرة الآلاف من أبناء مدينة الرمادي تحت اسم "جمعة حرق المطالب"، فيما أكد إمام خطيب الجمعة أن عشائر المدينة شكلوا جيشا باسم "جيش العزة والكرامة"، متهما الحكومة بـ"قتل سلمية التظاهرات".

وقال مراسل "السومرية نيوز"، إن الآلاف من أبناء مدينة الرمادي خرجوا، اليوم، في تظاهرة حاشدة باسم "جمعة حرق المطالب"، مبينا أن المتظاهرين رفعوا شعارات كتب عليها "تنازلنا عن هذه المطالب ولن نريدها اليوم"، وقاموا بإحراق مطالبهم التي أعلنوا عنها قبل أربعة أشهر.

من جانبه أكد إمام جمعة الرمادي قصي الزين خلال خطبة صلاة الجمعة إن "رئيس الحكومة نوري المالكي حول الجيش من حماية العراق والعراقيين إلى حماية نفسه وكرسيه، وزجه في مغامرات سياسية وهو ادخل البلاد في بحر من الدم وكرس الطائفية".

وأضاف الزين أن "شيوخ عشائر الانبار شكلوا جيش يحمل اسم جيش العزة والكرامة للدفاع عن أعراض وحرية وكرامة أهل السنة من المالكي ومليشياته"، مشيرا إلى "إننا لن نعود إلى بيوتنا خائبين في هذه المعركة مع الحكومة ولن نرجع إما جثث أو منتصرين".

وتابع الزين أن "الحكومة أثبتت انه لا يمكن التعايش معها وهي من قتلت سلمية المظاهرات"، داعيا "حلفاء المالكي إلى استبداله إذا أرادوا الخير والسلام ووحدة العراق".

وطالب الزين المرجعيات الشيعية بـ"أن يكون لها موقف من قتل الحكومة لأبناء جلدتها في العراق عدوانا وظلما".

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات أسبوعية حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون، للمطالبة بإلغاء قانون المساءلة والعدالة والإرهاب وإقرار قانون العفو العام وإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية