اعلان

العراق يبدي عدم ارتياحه لتعيين مبعوث عربي للوساطة بين الأطراف

2013-04-27 | 12:00
العراق يبدي عدم ارتياحه لتعيين مبعوث عربي للوساطة بين الأطراف
7,959 مشاهدة

كشف مصدر دبلوماسي في جامعة الدول العربية، الجمعة، أن العراق أبدى عدم ارتياحه إزاء مشاورات الأمين العام للجامعة نبيل العربي لتعيين مبعوث إلى العراق للوساطة بين الأطراف العراقية، وذلك على خلفية الأزمة الناجمة عن أحداث قضاء الحويجة.

السومرية نيوز/ القاهرة
كشف مصدر دبلوماسي في جامعة الدول العربية، الجمعة، أن العراق أبدى عدم ارتياحه إزاء مشاورات الأمين العام للجامعة نبيل العربي لتعيين مبعوث إلى العراق للوساطة بين الأطراف العراقية، وذلك على خلفية الأزمة الناجمة عن أحداث قضاء الحويجة.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اتصالات جرت، اليوم، بين مندوبية العراق الدائمة بالجامعة العربية والأمانة العامة للجامعة، حيث نقلت خلالها المندوبية عدم ارتياح بغداد إزاء فكرة تعيين مبعوث عربي للواسطة بين الأطراف العراقية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الخارجية العراقية أبدت دهشتها إزاء تحرك الجامعة العربية، خاصة أنه لم يتصل علمها بجهود الأمين العام للجامعة".

وأكد المصدر أنه "سيستحيل إنضاج فكرة تعيين مبعوث عربي للعراق من دون موافقة بغداد"، لافتا إلى أن "الأمانة العامة للجامعة ستجري مشاورات ذات صلة مع الخارجية العراقية".

وفي السياق ذاته أعرب مراقبون مهتمون بالشأن العراقي "عن احتمالات أن تكون الشخصية المرشحة من قبل الأمانة العامة للتعيين كمبعوث عربي للعراق هو سفير الجامعة العربية السابق في بغداد هاني خلاف"، حيث أشاروا إلى أن "الأخير يمتلك الخبرة الكبيرة التي اكتسبها خلال عمله في العراق".

وتولى هاني خلاف منصب سفير الجامعة العربية ببغداد، في تشرين الأول عام 2008، وله علاقات وثيقة مع اغلب القوى والأطراف السياسية العراقية.

وكان مصدر دبلوماسي رفيع المستوى كشف، في وقت سابق من اليوم السبت (27 نيسان 2013)، أن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بدا بإجراء اتصالات مكثفة لتهدئة التباينات الحادة بين القوى السياسية العراقية، مشيرا إلى أن العربي يجري مشاورات لتعيين مبعوثا عربيا إلى العراق للوساطة بين كافة القادة السياسيين.

وتحاول الأمانة العامة للجامعة العربية التدخل للتهدئة، والتوصل إلى حلول مقبولة على خلفية الأزمة السياسية الحالية، والتوتر الذي تشهده الساحة العراقية، وذلك في أعقاب أحداث اقتحام قوة من "سوات" والشرطة الاتحادية ساحة الاعتصام بقضاء الحويجة، في (23 نيسان 2013)، ما أسفر عن قتل 50 شخصاً وإصابة 110 آخرين.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية