اعلان

عشائر صلاح الدين تعلن رفضها تشكيل أي جيش عشائري أو ميلشيا مسلحة

2013-05-03 | 02:40
عشائر صلاح الدين تعلن رفضها تشكيل أي جيش عشائري أو ميلشيا مسلحة
3,995 مشاهدة

أعلن مجلس شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين، الجمعة، رفضه تشكيل أي جيش للعشائر في المحافظة وأي نوع من المليشيات، وأكد تضامنه ودعمه للقوات الأمنية المتواجدة، فيما اعتبر أن تنفيذ مطالب المعتصمين سيسحب البساط من تحت اقدام المتربصين بوحدة العراق.

السومرية نيوز/ صلاح الدين
أعلن مجلس شيوخ عشائر محافظة صلاح الدين، الجمعة، رفضه تشكيل أي جيش للعشائر في المحافظة وأي نوع من المليشيات، وأكد تضامنه ودعمه للقوات الأمنية المتواجدة، فيما اعتبر أن تنفيذ مطالب المعتصمين سيسحب البساط من تحت اقدام المتربصين بوحدة العراق.

وقال المجلس في بيان له، تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، "نتابع بحذر شديد الأحداث التي تجري على الساحة العراقية وما تشهده من تراجع خطير على كافة الأصعدة وخاصة الأمني والسياسي"، موضحا أن الاخير "تشوبه خلافات حزبية وصراعات مستمرة باتت تشكل تهديداً واضحاً وجلياً على وحدة العراق التي أصبحت على مفترق طريق".

وأوضح المجلس الذي يترأسه الشيخ خميس ناجي الجبارة أن "عشائر المحافظة تدين وبشدة وتحرم كل أنواع القتل في البلد ابتداءً من مجزرة الحويجة والإسراف في سفك الدم وقتل الجنود في الأنبار وكركوك والموصل وقتل منتسبي الصحوات في صلاح الدين".

وتابع بيان المجلس أن "عشائر المحافظة تعلن رفضها تشكيل أي جيش للعشائر في صلاح الدين وأي نوع من المليشيات المسلحة خارج إطار الدولة وفي جميع أنحاء العراق"، مؤكدا "تضامنها ودعمها للقوات الأمنية المتواجدة في صلاح الدين والتي كانت لها مواقف مشرفة في حفظ الأمن في داخل المحافظة".

وأكد مجلس عشائر صلاح الدين أنه "لا حاجة لاستقدام قوات إضافية من خارج المحافظة"، مطالبا "السياسيين بإنهاء خلافاتهم وتعديل تصريحاتهم النارية بأخرى تدعو الى الوحدة ولم الشمل وتكون شاملة للجميع وليس لمكون معين ومن قبل جميع الكتل السياسية".

وطالب البيان "الحكومة العراقية بتقديم المجرمين الذين سفكوا دماء العراقيين الأبرياء الى القضاء لينالوا جزائهم العادل"، داعيا إياها "للإسراع بتنفيذ مطالب المعتصمين المشروعة كما أكدت اللجان المشكلة من قبل الحكومة نفسها وكما نص عليها الدستور".

واعتبر مجلس عشائر صلاح الين أنه "من خلال تنفيذ مطالب المعتصمين يتم سحب البساط من تحت اقدام المتربصين بوحدة العراق والذين لا يريدون خيرا لهذا البلد.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية