اعلان

تشييع شابين في البصرة لقيا مصرعهما بنيران المعارضة السورية

2013-05-17 | 04:18
تشييع شابين في البصرة لقيا مصرعهما بنيران المعارضة السورية
5,893 مشاهدة



شهدت مدينة البصرة، الجمعة، تشييع الشابين حسن علي فرهود الفرادي من بغداد ومحمد عبود عباس المالكي من البصرة اللذان كانا يقاتلان في سوريا ولقيا مصرعهما بنيران المعارضة.

السومرية نيوز/ البصرة

شهدت مدينة البصرة، الجمعة، تشييع الشابين حسن علي فرهود الفرادي من بغداد ومحمد عبود عباس المالكي من البصرة اللذان كانا يقاتلان في سوريا ولقيا مصرعهما بنيران المعارضة.

وقال أحد وجهاء عشيرة الشاب محمد عبود المالكي الشيخ مناحي حسين خلف في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ولدنا غادر الى سوريا قبل نحو شهر من أجل القتال على أرضها دفاعاً عن مرقد السيدة زينب في دمشق، وقبل أيام قليلة استشهد بنيران تكفيريين"، مضيفاً أن "شعوراً بالحزن والفرح ينتابنا منذ أن تلقينا نبأ استشهاده".

ولفت الى أن "الشهيد الآخر (حسن علي فرهود) من سكنة بغداد، وقد تم تشييعه أيضاً في البصرة بحضور ذويه".

وشارك المئات من أصدقاء وأقارب محمد عبود عباس المالكي (27 سنة) في تشييعه بعد وصول جثمانه الى بيت عائلته الواقع في حي الأمير ضمن منطقة الأندلس القريبة من مركز المدينة، وذلك بالتزامن مع تشييع حسن علي فرهود الفرادي (32 سنة) في نفس المنطقة، وتضمنت مراسم التشييع إطلاق النار في الهواء بكثافة كجزء من تقليد عشائري، فيما علقت كتائب سيد الشهداء التي ينتمي لها محمد وحسن لافتات تعزية على عدد من السيارات.

وكانت شهدت البصرة في السادس من الشهر الحالي تشييع الشاب ضياء مطشر كاطع العيساوي (20 سنة)، والذي نقل جثمانه من سوريا الى العراق عبر إيران بعد أن لقي مصرعه أيضاً بنيران المعارضة السورية.
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية