اعلان

الصدر يوجه "آخر نداء" إلى الشعب والحكومة وينتقد صمتها دون وضع حد للتدهور الامني

2013-05-27 | 16:13
الصدر يوجه "آخر نداء" إلى الشعب والحكومة وينتقد صمتها دون وضع حد للتدهور الامني
23,512 مشاهدة

 
اصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مساء الاثنين، بيانا في اعقاب التفجيرات التي ضربت عدة مناطق من العاصمة بغداد بعد ظهر اليوم، مؤكدا أنه "آخر نداء" يوجهه إلى الشعب العراقي والحكومة، واشار الى أن الشعب ابتعد عن "التوجه الى الله " وأصبح بلا حكومة تحميه، كما انتقد صمت الحكومة امام توالي الهجمات من دون وضع حد للتدهور الامني.

السومرية نيوز/ بغداد
 
اصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مساء الاثنين، بيانا في اعقاب التفجيرات التي ضربت عدة مناطق من العاصمة بغداد بعد ظهر اليوم، مؤكدا أنه "آخر نداء" يوجهه إلى الشعب العراقي والحكومة، واشار الى أن الشعب ابتعد عن "التوجه الى الله " وأصبح بلا حكومة تحميه، كما انتقد صمت الحكومة امام توالي الهجمات من دون وضع حد للتدهور الامني.

وقال الصدر في بيان ، تلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه، "تبين لنا جليا وبلا أدنى شك أن الارهاب ذو نفوذ وسيطرة في عراقنا الحبيب، لذا فانهم بين الحين والحين يصعدون من تفجيراتهم، والكل يكتفي بالاستنكار بل وصل الأمر أنهم نسو حتى الاستنكار وصار الصمت هو الملجأ".

وأضاف الصدر أن "الشعب ابتعد عن اللجوء إلى الله وفي نفس الوقت بلا حكومة تحميه وبات في مواجهة الارهاب بلا معونة من أحد"، داعيا الشعب إلى "نزع الحقد من القلوب ونزع فتيل الحقد الطائفي والرجوع الى الله والاتجاه الى الدعاء والتسبيح والطاعة والى القيادات الدينية كل بحسب عقيدته وإلى المساجد والقرآن وأهل البيت".

وتابع الصدر في بيانه "اما ما يخص الحكومة فعليها محاسبة وطرد الأشخاص المنخرطين في السلك الأمني بلا حق أو لأجل السلطة والشهرة من دون اخلاص او غيرة"، مشددا على ضرورة ان تقوم الحكومة بـ"تقوية الجهد الاستخباري والمخابراتي بالطرق الصحيحة والعمل الجدي من أجل نزع فتيل الاحتقان الطائفي لا كما وصلنا بان السيد رئيس الحكومة يريد اعلان بدء الحرب الطائفية في العراق".

وطالب الصدر الحكومة بـ"لمِّ الشمل لكن ليس عن طريق الولائم والمنتديات الاقتصادية التي يحضرها العدو الاسرائيلي وانما من خلال الاجتماعات التي كنت داعيا لها وراضيا بحضورها ان كانت فعلية وطنية خالصة، والعمل على إرجاع العلاقات الاجتماعية والدولية بعيدا عن الاحتلال والمحتلين لإخراج العراق من عزلته ولا سيما دول الجوار".

واختتم الصدر بيانه ودعواته للشعب والحكومة بالقول "هذا آخر نداء مني إلى الشعب من جهة وإلى الحكومة من جهة أخرى".

وشهدت مناطق متفرقة من العاصمة بغداد، اليوم الاثنين، (28 ايار2013)، سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من  185 شخصا .



+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية