اعلان

تظاهرات في صلاح الدين باسم "مسار حراكنا يقهر ميليشياتكم" وسط دعوات لنبذ الأقاليم

2013-05-31 | 07:06
تظاهرات في صلاح الدين باسم "مسار حراكنا يقهر ميليشياتكم" وسط دعوات لنبذ الأقاليم
2,667 مشاهدة

تظاهر الالآلف من أهالي محافظة صلاح الدين، الجمعة، تحت اسم "مسار حراكنا يقهر ميليشياتكم"، مؤكدين استمرارهم بالتظاهر لحين تنفيذ الحكومة المركزية جميع مطالبهم، فيما عبروا عن رفضهم تشكيل الأقاليم.


السومرية نيوز/ صلاح الدين
تظاهر الالآلف من أهالي محافظة صلاح الدين، الجمعة، تحت اسم "مسار حراكنا يقهر ميليشياتكم"، مؤكدين استمرارهم بالتظاهر لحين تنفيذ الحكومة المركزية جميع مطالبهم، فيما عبروا عن رفضهم تشكيل الأقاليم.

وقال مراسل "السومرية نيوز"، ان تظاهرات حاشدة خرجت، اليوم، في تكريت وسامراء والدور وبيجي ومناطق أخرى من محافظة صلاح الدين في جمعة "مسار حراكنا يقهر ميليشياتكم".

وأضاف المراسل ان المتظاهرين مستمرون بالتظاهرات حتى تستجيب الحكومة المركزية جميع مطالبهم، معبرين عن استنكارهم لإعمال العنف التي تستهدف الأبرياء من أبناء الشعب العراقي، ورفض مشروع الإقليم الذي تدعو له أطراف لها "أجندات خارجية لتقسيم العراق وتمزيق وحدة أبنائه".

من جانبه، قال إمام وخطيب ساحة العزة والكرامة في مدينة تكريت الشيخ دري الدليمي في حديث لـ"السومرية نيوز"، ان "أهل صلاح الدين يتضامنون مع إخوانهم الذين تعرضوا لهجمات شرسة بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة والأسلحة الكاتمة في بغداد"، محذرا من "الفتنة الطائفية التي تحاك ضد ابناء الشعب العراقي".

وأكد الدليمي على أهمية "التكاتف بين الجميع من اجل وئد الفتنة وقبرها قبل تذهب بالعراق الى الهاوية"، داعيا في الوقت ذاته لجميع إلى "التمسك بالوحدة الوطنية ونبذ كل أشكال الفرقة ورفض مشروع الأقاليم الذي يهدف إلى تمزيق وحدة العراق الواحد الموحد بجميع مكوناته وطوائفه".

جدير بالذكر ان المتحدث باسم المحافظات التي تشهد تظاهرات والمشرف على اعتصامات وتظاهرات ميدان الحق في سامراء الشيخ محمد طه الحمدون أكد في حديث لـ"السومرية نيوز"، الجمعة الماضية (24 ايار 2013)، ان "الحكومة أمامها خيارين أما المواجهة المسلحة أو إقامة إقليم في هذه المحافظات".

وتشهد محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات أسبوعية حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

أمن

محليات

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية