اعلان

الصدر يدعو الحكومة إلى تحمل المسؤولية الكاملة عن حادثة النخيب

2013-06-08 | 06:22
الصدر يدعو الحكومة إلى تحمل المسؤولية الكاملة عن حادثة النخيب
4,797 مشاهدة

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، الحكومة إلى تحمل المسؤولية الكاملة عن حادثة النخيب الأخيرة، وفيما طالب محبي العراق وال الصدر بالتعاون مع أهالي الكاظمية للجم "الثلة الضالة" بالطرق الشرعية والسياسية اللائقة، شدد على ضرورة وقوف الجهات التشريعية والتنفيذية والقضائية معا للحيلولة دون وقوع مثل تلك الحوادث البشعة مستقبلا.

السومرية نيوز/ بغداد
دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، الحكومة إلى تحمل المسؤولية الكاملة عن حادثة النخيب الأخيرة، وفيما طالب محبي العراق وال الصدر بالتعاون مع أهالي الكاظمية للجم "الثلة الضالة" بالطرق الشرعية والسياسية اللائقة، شدد على ضرورة وقوف الجهات التشريعية والتنفيذية والقضائية معا للحيلولة دون وقوع مثل تلك الحوادث البشعة مستقبلا.

وقال الصدر في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه إن "المجاميع الإرهابية عادت للقتل والاغتيال بصورة بشعة بعد الخطف كما هي عادتها، وأخرها ما حدث في النخيب"، مستنكرا "هذا الفعل الجبان من أيادي الإثم والعدوان".

ودعا الصدر الحكومة إلى "تحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الحادثة"، مطالبا البرلمان بـ"العمل على محاسبة الجهات الأمنية".

وشهد طريق قضاء النخيب جنوب شرق الرمادي، في (5 حزيران 2013)، قيام مسلحين مجهولين بإعدام 14 شخصاً غالبيتهم عناصر أمن رمياً بالرصاص، بكمين نصب لهم بالقضاء.

وأضاف الصدر انه "من ضمن سلسلة البعض الذين يرهبون الناس بأسلحتهم وهوياتهم وباجاتهم الرسمية، قامت ثلة بالتعدي على الزوار، ما أدى إلى نتائج لازالت آثارها سارية في بعض مناطق بغداد تحيد بالكاظمية المقدسة"، داعيا "محبي العراق وال الصدر إلى التعاون مع أهالي الكاظمية والمناطق التي تحدث فيها المشاحنات العشائرية من جراء حادثة الكاظمية، لكي يتم لجم هذه الثلة الضالة بالطرق الشرعية والاجتماعية والسياسية اللائقة مبتعدين عن القتل والترويع".

وكان القيادي البارز في التيار الصدري حازم الاعرجي نجا، في (3 حزيران 2013)، من محاولة اغتيال بأسلحة كاتمة داخل مدنية الكاظمية ببغداد، أسفرت عن مقتل أحد مرافقيه، فيما أكد الاعرجي، أن هذه المحاولة لم يكن هو المقصود بها شخصياً وإنما كانت تستهدف زوار الإمام الكاظم لغرض ترويعهم.

وتابع الصدر "ولا زلنا في نفس الأعمال الإرهابية والإجرامية التي أصبحت في تزايد مستمر، فلقد دابت المجاميع المسلحة الإرهابية على قتل واغتيال الزوار الإيرانيين بغير ذنب"، مشددا على ضرورة "وقوف الجهات التشريعية والتنفيذية والقضائية معا للحيلولة دون وقوع مثل تلك الحوادث البشعة مستقبلا".

يذكر أن محافظة ديالى شهدت، أمس الجمعة (7 حزيران 2013)، مقتل 17 شخصا وإصابة 45 آخرين غالبيتهم من الزوار الإيرانيين بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت قافلتهم قرب نقطة تفتيش تابعة للشرطة في منطقة الهارونية شمال شرق بعقوبة.
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
خروقات أمنية
خروقات أمنية
أعمال ارهابية
أعمال ارهابية
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية