اعلان

خطباء صلاح الدين: الحكومة لم توفر الحماية اللازمة لساحات الاعتصام

2013-07-05 | 09:32
خطباء صلاح الدين: الحكومة لم توفر الحماية اللازمة لساحات الاعتصام
1,501 مشاهدة

وجه خطباء ميدان العزة والكرامة في تكريت وميدان الحق في سامراء، الجمعة، اللوم للحكومة بعدم تأمين الحماية اللازمة لساحات الاعتصام، مستنكرين الهجمات الإرهابية التي استهدفت ميدان الحق في سامراء، الذي طالب خطيبه المعتصمين "بالاستمرار في التظاهر خلال شهر رمضان، لإفشال رهان الحكومة".


السومرية نيوز/ صلاح الدين

وجه خطباء ميدان العزة والكرامة في تكريت وميدان الحق في سامراء، الجمعة، اللوم للحكومة بعدم تأمين الحماية اللازمة لساحات الاعتصام، مستنكرين الهجمات الإرهابية التي استهدفت ميدان الحق في سامراء، الذي طالب خطيبه المعتصمين "بالاستمرار في التظاهر خلال شهر رمضان، لإفشال رهان الحكومة".

وقال إمام وخطيب صلاة الجمعة الموحدة في مسجد الأربعين، اليوم، الشيخ دري الدليمي إن "رسالة المصلين هي توجيه الدعوة للحكومة لتلبية مطالب المتظاهرين، بالرغم من المحاولات البائسة التي تنفذها بعض الجهات من خلال الاعتقالات للمعتصمين، وعدم تامين الحماية اللازمة لهم في ساحات الاعتصام".

وأضاف الدليمي، خلال خطبته، التي حضرتها "السومرية نيوز" أن "الأجهزة الأمنية تتحمل مسؤولية الاختراق الأمني الذي حدث، اليوم، في ساحة اعتصام سامراء الذي راح ضحيته عدد من المدنيين الأبرياء"، مشددا على أن "استمرار التظاهر والاعتصام حتى تنفيذ جميع مطالب المتظاهرين".

من جهته قال إمام وخطيب صلاة الجمعة الموحدة في سامراء الشيخ محمد طه الحمدون، في خطبته اليوم، إن "هذه الأعمال لن تضعف عزيمتنا وتثنينا عن أهدافنا المشروعة لنصرة الحق".

وخاطب الحمدون رئيس الوزراء نوري المالكي، قائلا "لو أرسلت إلينا كماً من المفخخات فلن نتخاذل ولن نخاف، بل سنصبر ونصابر فإن النصر قريب عليكم يا أعداء الله، وسنفشل خططكم بإذن لله تعالى من خلال حقن الدماء وإطفاء نار الطائفية التي أشعلتموها".

وأضاف الحمدون، في خطبته، والتي أطلق عليها، بحكمة فقهائنا يستمر حراكنا، أن "الحكومة عاجزة وترفض الاستجابة لمطالب المعتصمين والمتظاهرين المشروعة والسلمية، وتعمل على إرسال الإرهابيين لقتل الأبرياء من المصلين لثنيهم عن التجمهر والمطالبة بحقوقهم التي شرعها لهم الدستور، بدليل انفجار سيارتين مفخختين ظهر اليوم، وسقوط العشرات من المصلين بين قتيل وجريح".

ودعا الحمدون المعتصمين والمتظاهرين إلى "الاستمرار في حراكهم السلمي وإفشال رهان المراهنين من الحكومة على التراجع خلال شهر رمضان، معتقدين إن المعتصمين لن يستطيعوا الاستمرار بالاعتصام وهم صائمون تحت الحر والعطش والجوع".
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية