اعلان

مجلس الأنبار: الجيش لا ينوي دخول الفلوجة والعشائر ترفض ضرب القوات المسلحة

2014-01-06 | 08:07
مجلس الأنبار: الجيش لا ينوي دخول الفلوجة والعشائر ترفض ضرب القوات المسلحة
2,950 مشاهدة

أكد مجلس محافظة الانبار، الاثنين، أن ابناء العشائر يرفضون ضرب الجيش العراقي قطعاً، وفيما لفت الى عدم وجود مؤشرات على اقتحام مدينة الفلوجة، اوضح أن الجيش لا ينوي دخولها ويريد ادخال الشرطة المحلية اليها بطريقة سلمية.

السومرية نيوز / بغداد
أكد مجلس محافظة الانبار، الاثنين، أن ابناء العشائر يرفضون ضرب الجيش العراقي قطعاً، وفيما لفت الى عدم وجود مؤشرات على اقتحام مدينة الفلوجة، اوضح أن الجيش لا ينوي دخولها ويريد ادخال الشرطة المحلية اليها بطريقة سلمية.

وقال نائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيساوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "هناك مبادرة بين شيوخ العشائر والشرطة المحلية لدخول مدينة الفلوجة وإعادة الوضع الأمني الى ما كان عليه قبل الأزمة، وفتح المؤسسات الأمنية في المدينة، مع دعوة المسلحين للخروج لكي تستقر المدينة وتعاد لها الخدمات"، مبينا أن "على المسلحين الخروج من المدينة، وإذا اندلعت بينهم وبين الاجهزة الامنية معارك يجب ان تكون بعيدة عن المدينة حتى لا تؤدي الى خسارة أرواح مواطنين أبرياء".

واضاف العيساوي أن "الجيش والقوات الأمنية لا توجد لديهم نية لدخول الفلوجة، وهناك مفاوضات مع اهالي المدينة لدخولها بطريقة سلمية"، مؤكداً أن "الجيش فيه مواطنون عراقيون، وكل من يحرض على ضربهم هو خارج عن أبناء العشائر الذين يقاتلون من يقاتلهم فقط".

ولفت الى أن "الجيش يريد دخول أفراد الشرطة المحلية الى مدن الانبار والذين هم من أبناء تلك المدن، وابناء القوات المسلحة هم ابناء العراق ولا يجب ضربهم".

وتابع أن "الاوضاع كانت صعبة في الفلوجة خلال الايام الماضية وحصل نزوح لأهاليها"، مؤكدا "ارسال عشرة صهاريج محملة بالمشتقات النفطية الى الفلوجة، وبدأت تدخل اليها المساعدات الانسانية وعادت لها الحياة الطبيعية، وما ينقصها فقط الشرطة المحلية والموظفون الإداريون".

ودعا القوات المسلحة الى "عدم القصف داخل المدينة حتى وان تعرضت الأرتال العسكرية لقصف من قبل مسلحين تجنبا لوقوع ضحايا أبرياء".

يذكر أن محافظة الأنبار ومركزها الرمادي (110 كم غرب العاصمة بغداد) تشهد منذ (21 كانون الأول 2013)، عملية عسكرية واسعة النطاق في المحافظة تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، شاركت بها قطعات عسكرية ومروحيات قتالية الى جانب مسلحين من العشائر، لملاحقة تنظيم ما يعرف بدولة العراق والشام الاسلامية "داعش".
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
عمل إرهابي
عمل إرهابي
صراع سياسي
صراع سياسي
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية