عام دراسي جديد يبدأ.. التعليم الخاص يتوسع وسط اكتظاظ المدارس الحكومية

2022-10-04 | 06:12
عام دراسي جديد يبدأ.. التعليم الخاص يتوسع وسط اكتظاظ المدارس الحكومية

السومرية نيوز – تقرير
تعاني المدارس الحكومية في العراق من واقع متردٍ نتيجة تهالك أغلب تلك المدارس مما دفع الكثير من الأسر العراقية إلى زج أبنائهم بالمدارس الأهلية عند بداية كل عام دراسي جديد.

وازداد عدد المدارس الأهلية التي ترهق تكاليفها الأهالي، لكن كثيرين يعتبرونها ضرورية وسط تراجع مستوى التعليم في المدارس الحكومية التي تعاني من مشكلات كثيرة، منها نقص الكوادر التدريسية، والاضطرار إلى الاعتماد على الدروس الخصوصية لاستكمال المناهج وتلقينها في شكل صحيح، وتهالك المنشآت، وأحياناً سوء معاملة الطلاب.

وبدأ العام الدراسي الجديد للمدارس الاهلية بداية الشهر الماضي، أما بالنسبة للمدارس الحكومية فقد أشارت وزارة التربية إلى، ان موعد انطلاق العام الدراسي الجديد سيكون يوم الاربعاء الموافق 12 تشرين الأول لعام 2022.

وفي ما يخص تكاليف المدارس الاهلية، قالت المعلمة انتصار حميد في حديث لـ السومرية نيوز، ان "الكلفة في المدرسة تصل إلى أكثر من مليون ونص في السنة الدراسية الواحدة وهو المبلغ الأدنى في المدارس الخاصة التي تأخذ بعضها مبالغ مضاعفة، حيث يتلقى الطلاب دروسهم وفق ذات المنهاج الحكومي مع ممارسة النشاطات اللاصفية والرياضية الى جانب بعض الرحلات الترفيهية والتعليمية بأجور رمزية وكذلك الزي الرسمي والتغذية".

أما بالنسبة الى المدارس الحكومية فهي مجانية وسط غياب تجهيز الطلبة بالمستلزمات الأساسية من الكتب وقرطاسية التي يتحملها أهالي الطلبة سنوياً.

وعلى خلاف سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي الذي كان فيه التعليم في العراق الأفضل في الشرق الأوسط من حيث البنى التحتية والمناهج ومستوى التدريس، بحسب العديد من المنظمات الدولية، ومنها منظمة التربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، أمسى واقع التربية والتعليم حاليا في تراجع مستمر بسبب ضعف البنى التحتية، الأمر الذي زاد من معاناة المعلمين والطلبة على حد سواء.

ومن أبرز الأسباب تراجع التعليم الحكومي، هو ضعف الاهتمام الحكومي به من خلال ضآلة التخصيصات المالية المرصودة له، قياسا ببقية القطاعات وغياب عامل الاستثمار.

وتفتقر المدارس الحكومية للخدمات الصحية والكهرباء والمياه النظيفة ووسائل التكييف وغيرها من المتطلبات الأساسية، ما يفسّر الانتشار الكثيف للإعلانات الخاصة بالمدارس الأهلية بها في شوارع العاصمة بغداد والطرقات العامة وتقاطعات المرور، ما يظهر أن الخدمات التعليمية في هذه المدارس لم تعد تقتصر على الطبقة الغنية فقط، فهي تمثل حاجة ضرورية لكثيرين، ما يضطر أولياء الأمور إلى اقتطاع أموال من ميزانيات معيشتهم لإدخال أبنائهم إليها.

وتنتشر بين الحين والآخر صور ومقاطع فيديو على مواقع التواصل لمدرسة حكومية تخلو من القاعات والمرافق الصحية والتلاميذ وبعضهم يفترشون الارض ويدرسون في الهواء الطلق.

وبحث تقرير نشرته منظمة "أنترنيوز"، العام الماضي، واقع التعليم في العراق في ظل تنامي ظاهرة التعليم الأهلي، الذي سجّل تراجعاً في نسب النجاح حسبما جاء في التقرير، فضلا عن ما يشكله من عبء مالي على أهالي التلاميذ تزامناً من مشاكل مختلفة يعاني منها التعليم الحكومي.

وذكر التقرير الذي اطلعت عليه السومرية نيوز، إن "أحد مؤشرات تراجع جودة التعليم في المدارس الخاصة ربما تظهره بيانات التعليم التي تكشف أن معدل النجاح في المدارس الابتدائية الخاصة انخفض عام 2019 مقارنة بالأعوام السابقة له، ففي العام الدراسي 2015-2016 نجح 39 تلميذاً من بين كل 50 تلميذا في المدارس الابتدائية الخاصة، بينما تراجع عدد الناجحين إلى 37 تلميذا في العام الدراسي 2018-2019 من بين كل 50 تلميذا".

ويظهر تحليل البيانات الخاصة بـ"أحصاء التعليم الابتدائي في العراق للعام 2015-2016 مقارنة بالعام 2018-2019 ارتفاعاً واضحاً بعدد التلاميذ في المدارس الابتدائية الحكومية فبلغ 38 تلميذاً في الصف الواحد عام 2019 مرتفعاً من 35 تلميذاً في الصف الواحد عام 2015، أي أن تلميذا واحدا ازداد لكل 11 تلميذا في الصف الواحد خلال ثلاث سنوات فقط".

وتكشف تلك البيانات التي نشرها الجهاز المركزي للإحصاء بالتعاون مع قسم الإحصاء التابع لوزارة التربية، أن العدد الإجمالي للتلاميذ في الصف الواحد تباين بين المحافظات فكانت مدارس بغداد الأكثر اكتظاظاً بعدد الطلاب بمعدل 43 تلميذاً في الصف.

وفق ذات البيانات يبلغ معدل عدد التلاميذ في صفوف المدارس الابتدائية الخاصة 21 تلميذا أي نحو نصف معدل عدد التلاميذ في صفوف المدارس الحكومية. ولم يرتفع ذلك الرقم بين عامي 2015 و2019، وهو أحد العوامل التي تشجع الأهالي لإلحاق أطفالهم بهذه المدارس.


ويتلقى الطلاب في المدارس الخاصة ساعات دراسية كاملة من 45 دقيقة للدرس الواحد، عكس ما هو موجود في معظم المدارس الحكومية التي تعاني من الدوام المزدوج والتي تصل مدة الدروس فيها الى 35 دقيقة.

وسجلت المدارس الحكومية، ورغم ما تعانيه من دوام مزدوج يصل في بعض الأحيان إلى دمج ثلاث مدارس في بناية واحدة واهتراء الأبنية وخلوها من الوسائل الإيضاحية والتعليمية المناسبة، نتائج أفضل في معدلات النجاح، فبين كل 50 تلميذا نجح 41 في العام الدراسي 2018-2019 بعد أن كان 39 ناجحا في العام 2015-2016.

كما تظهر البيانات تقدم عدد الإناث الناجحات في عام 2018 عن العام 2015 في التعليم الحكومي بواقع 42 ناجحة من بين 50 تلميذة بعد أن 39 ناجحة من بين 50 تلميذة.

في مقابل ذلك أشارت البيانات انخفاض عدد الناجحات في التعليم الخاص إلى 36 ناجحة من بين 50 تلميذة في عام 2018 بعد أن كانت 38 ناجحة من بين 50.
>> انضم الى السومرية على واتساب 
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
Messenger
telegram
Alsumaria Tv
أحدث الحلقات
Morning Live
Play
من المسؤول عن ارتفاع أسعار الايجارات في بغداد - الحلقة ٢٢٠ | الموسم 2
05:00 | 2024-02-22
Play
من المسؤول عن ارتفاع أسعار الايجارات في بغداد - الحلقة ٢٢٠ | الموسم 2
05:00 | 2024-02-22
ناس وناس
Play
حي العسكري في النجف الأشرف - الحلقة ٢١٦ | الموسم 6
04:00 | 2024-02-22
Play
حي العسكري في النجف الأشرف - الحلقة ٢١٦ | الموسم 6
04:00 | 2024-02-22
صباحكم أحلى مع سلمى
Play
آدم وحواء 22-2-2024 | 2024
02:30 | 2024-02-22
Play
آدم وحواء 22-2-2024 | 2024
02:30 | 2024-02-22
أحمر لو أسود
Play
برومو رمضان - أحمر لو أسود
02:16 | 2024-02-22
Play
برومو رمضان - أحمر لو أسود
02:16 | 2024-02-22
بعد التحري
Play
حقل القيارة النفطي عقود وفساد.. خارج نطاق الرقابة الحكومية - الحلقة ٤٤ | الموسم 3
15:30 | 2024-02-21
Play
حقل القيارة النفطي عقود وفساد.. خارج نطاق الرقابة الحكومية - الحلقة ٤٤ | الموسم 3
15:30 | 2024-02-21
52 دقيقة
Play
معاناة سائقي التكاتك والدراجات النارية في العراق! - حلقة ٣٩ | الموسم 5
14:30 | 2024-02-21
Play
معاناة سائقي التكاتك والدراجات النارية في العراق! - حلقة ٣٩ | الموسم 5
14:30 | 2024-02-21
نشرة أخبار السومرية
Play
نشرة ٢١ شباط ٢٠٢٤ | 2024
12:45 | 2024-02-21
Play
نشرة ٢١ شباط ٢٠٢٤ | 2024
12:45 | 2024-02-21
العراق في دقيقة
Play
العراق في دقيقة 21-02-2024 | 2024
11:30 | 2024-02-21
Play
العراق في دقيقة 21-02-2024 | 2024
11:30 | 2024-02-21
استديو Noon
Play
انطيني معلومة وانطيك أغنية 21-2-2024
07:00 | 2024-02-21
Play
انطيني معلومة وانطيك أغنية 21-2-2024
07:00 | 2024-02-21
بالمختزل
Play
حبال التوازن العراقية .. كسر وجبر وقبضة على الجمر! - الحلقة ٤٤ | الموسم 2
15:30 | 2024-02-20
Play
حبال التوازن العراقية .. كسر وجبر وقبضة على الجمر! - الحلقة ٤٤ | الموسم 2
15:30 | 2024-02-20
الأكثر مشاهدة
ستتحسن العلاقة
ستتحسن العلاقة
ستشهد مفاجآت سيئة
ستشهد مفاجآت سيئة
ستبقى مستقرة على توتر
ستبقى مستقرة على توتر
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.

برجك للسنة الجديدة

إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
Alsumaria mobile app on Android Alsumaria mobile app on Android
Alsumaria mobile app on IOS Alsumaria mobile app on IOS
Alsumaria mobile app on huawei Alsumaria mobile app on huawei
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية