اعلان

من ذي قار الى سوانزي.. تعرف على رحلة لاعب عراقي في الدوري الانجليزي

2019-05-11 | 10:27
من ذي قار الى سوانزي.. تعرف على رحلة لاعب عراقي في الدوري الانجليزي
المصدر:
5,656 مشاهدة

استطاع المهاجم العراقي علي الحمادي، اعجاب القائمين على فريق الكرة في نادي سوانزي سيتي الويلزي، حيث يقدم مستويات رائعة مع فريق الشباب في المدينة.

علي الحمادي 17 عاماً، انضم الى سوانزي سيتي قادماً من ترانمير روفرز في عام 2018، اضطر إلى الفرار من العراق بعد أن سجن صدام حسين والده.

حمادي يحاول ان يوازن بين كرة القدم ودراسته، حيث يعتقد أن دراسة المستوى "أ" في الفيزياء ستساعده عندما يتعلق الأمر بضرب الكرة.

"كان أبي جزءً من المظاهرات السلمية التي خرجت على دكتاتورية صدام حسين"، يوضح الحمادي في حديث موسع مع "بي بي سي".

واوضح انه "في يوم من الأيام ، تم اقتياد ابي وجماعته ووضعوه في السجن، أعتقد أن أي شخص كان يعارض الديكتاتورية حينها، سيتم القبض عليه".

واضاف "من خلال عدد قليل من الأشخاص المعتقلين، تمكنوا من الاتصال بالسفارة العراقية في المملكة المتحدة البريطانية، أوضحوا وضعهم ، قائلين: اسمع ، هناك أشخاص هنا يتعرضون للتعذيب - أشياء وحشية لا تتوقعونها في هذا اليوم وهذا العصر".

وبين بالقول "اضطرت أمي للتضحية كثيراً، مبتعدة عن بلدها عندما كان عمرها 20 عامًا فقط ولم تكن تستطع التحدث باللغة الإنجليزية".

واكمل "لم تستطع إنهاء تعليمها - كان عليها أن تأتي إلى هنا وتبدأ بداية جديدة، لقد كانت رحلة طويلة ولكني سعيد لأنني هنا، أريد أن أغتنم فرصتي".

وعن علاقته بالعراق، أكد الحمادي، "لدي أقارب في العراق وعدت لزيارتهم كما يمكنك أن تتخيل، الأمر مختلف تمامًا عن هذا البلد، حيث تذهب إلى هناك وترى مستوى المعيشة، تشعر أنه لا يوجد أمل للناس ولهذا السبب أحاول كل يوم أن أقدر ما لدي هنا".

واكمل قائلاً: إنه "امر صعب حين تنتقل للعيش في بلد آخر وعندما جئت الى بريطانيا مكثت في منطقة شديدة الصعوبة، عندما كنت ألعب في الشوارع ، يمكنك أن ترى كل ذلك".

وزاد بالقول، "عندما وصلت إلى المدرسة الثانوية قلت هنا سأغير حياتي وسأركز على دراستي وسأتابع حلمي بأن أكون لاعب كرة قدم محترف، حيث التحقت بكلية ليفربول، وحصلت على أربع شهادات من فئة A * s و Four As و B في شهادة الثانوية العامة".

ونوه الى انه "لقد كان صيفًا مرهقًا، حيث كنت اظل مستمراً في القراءة حتى الساعة 5 صباحاً، اشرب مشروبات الطاقة للقيام بمراجعتي، لكن عليك أن تعمل بجد للحصول على نتائج".

بعد انتقاله إلى ويلز الصيف الماضي ، بدأ الحمادي في الحصول على مستويات في الفيزياء والرياضيات، تم تعليق الدراسات بسبب التزامات كرة القدم ، لكنه يأمل في إكمال دورة الفيزياء للموسم المقبل.

وزاد بالقول، "إذا كنت متعلماً خارج الملعب فأعتقد أن ذلك سيساعدك في ذلك، لدي اعتقاد تام بأنني أستطيع تطبيق الفيزياء في كرة القدم، لكنني قلت دائمًا إن في كرة القدم هناك أشياء يمكنك التفكير فيها بطريقة ميكانيكية".

وقال "من الواضح أن هناك طريقة تضرب بها الكرة - عليك أن تعرف زواياك، التفاصيل الدقيقة ستساعدك على النجاح ، مثل عدد الدرجات التي تشير إليها قدمك في اتجاه معين".

وبرز الحمادي كلاعب كرة قدم عندما لعب مع ليفربول في سن الثالثة عشرة، كان ينظر إليه كل من ايفرتون وليفربول قبل انضمامه لأقل من 14 عامًا في ترانمير.

كان هناك عرض لعقد في برينتون بارك في نهاية موسم 2017-18، لكن الحمادي اختار منحة لمدة عامين في سوانسي، تاركاً والديه، بالإضافة إلى أخ وأخت يظلان في ليفربول.

وبهذا الصدد، اكد حمادي "كان علي أن أنمو بسرعة كبيرة، لكنني اعتقدت أن الوصول إلى أكاديمية من الفئة الأولى سيكون أفضل لتطوري".

من جانبه، اكد لاعب سوانسي السابق، آلان تيت، الذي يتدرب الآن في أكاديمية النادي: "إنه طفل رائع للغاية".

واوضح "الحمادي لديه خلفية عائلية قوية من العمل الجاد وهذا يظهر كل يوم في التدريب، إنه يريد دائمًا أن يفعل المزيد وهو دائمًا ما يطرح أسئلة".

وتابع "لقد شكلت خلفيته شكله وأخلاقيات عمله تتيح له فرصة الابداع".

في حالة وصوله إلى الفريق الأول، سينضم الحمادي إلى المجموعة الصغيرة من لاعبي كرة القدم العراقيين الذين حققوا علامة في أوروبا.

لم يكن في الدوري الممتاز أي لاعب عراقي، على الرغم من أن حارس المرمى شوان جلال كان على كتب توتنهام قبل أن يلعب لأمثال بورنموث وماكلسفيلد وريكسهام.

وأعجب الحمادي بلاعب الوسط ياسر قاسم، بتألقه في سويندون، ثم انضم إلى نورثهامبتون، الذي غادر في وقت سابق من هذا العام.



وعن استدعائه للمنتخب الوطني، اكد الحمادي "كنت على اتصال من الاتحاد العراقي لكرة القدم ، لكني لم امثل بعد وطني الام او انكلترا وطين الحالي".

وبين بالقول، "لا أستطيع أن أتذكر العيش في العراق، لكن لدي هذه العلاقة وأشعر أنه بلدي وشعبي"، مبيناً بالقول "أريد أن أتأكد من أنني أستطيع وضع العراق على الخريطة".
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
اعلان
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية