اعلان

عضو بالفتح يحذر من الذهاب الى خيار حل البرلمان في هذه الحالة

2022-06-17 | 06:22
عضو بالفتح يحذر من الذهاب الى خيار حل البرلمان في هذه الحالة
4,460 مشاهدة

السومرية نيوز/بغداد

حذر عضو تحالف الفتح محمود الحياني، من الذهاب الى خيار حل البرلمان في حال استمرار الانسداد السياسي وتمسك باقي الاطراف السياسية في السيادة والديمقراطي الكردستاني بمواقفهم المتشنجة نتيجة لتعقد المشهد وعدم امكانية ايجاد حلول حقيقية تنهي حالة الانسداد، مشددا على ان الاطار يسعى جاهدا كما سعى سابقا الى استقطاب جميع القوى السياسية وتشكيل حكومة قوية قادرة على مواجهة التحديات المتراكمة.

وقال الحياني في حديث للسومرية نيوز، ان "خروج نواب التيار الصدري من العملية السياسية لم يؤدِ الى حل الازمة السياسية بل على العكس اصبح المشهد السياسي أكثر تعقيدا على اعتبار ان خروج التيار الصدري بهذه الطريقة سيكون خلفه تبعات اكبر نتيجة لأسباب عديدة من بينها مواقف شركاء التيار الصدري في تحالف إنقاذ وطن التي حتى اللحظة لم تبدي اي مرونة في التعاطي مع الطروحات التي يتم تقديمها لانهاء الانسداد".

واضاف الحياني، ان "التيار الصدري يمتلك ثقل سياسي وقواعد جماهيرية عريضة وكانت تضحياتهم شاخخصة للعيان ضد النظام السابق والحرب ضد الإرهاب وحماية المقدسات والمناطق التي اجتاحتها زمر الارهاب، بالتالي فان خسارة هكذا وتد مهم من اركان الحكومة المقبلة لن يجعلها قوية او قادرة على مواجهة التحديات المتراكمة من الحكومات السابقة"، لافتا الى ان "المعطيات تشير الى عودة التيار الى العملية السياسية وفي حال تمسكهم بموقف المقاطعة فإن خيار حل البرلمان سيعود بقوة الى الساحة لاعتبارات عديدة".

وتابع ان "الاطار سعى وما زال يسعى لتشكيل حكومة وطنية ضمن الفضاء الوطني والحوار الهادف بغية الخروج من الازمة وولادة حكومة قوية قادرة على مواجهة التحديات ينخرط فيها جميع الأطراف السياسية الفاعلة ولدينا رغبة كبيرة في مشاركة التيار الصدري بالحكومة المقبلة لاهمية دورهم في تحقيق الأهداف التي ينتظرها الشعب العراقي"، موضحا ان "هنالك جزء من تحالف السيادة وصلت منهم رسائل ايجابية لكننا بانتظار باقي الاطراف السياسية ان تكون اكثر وضوحا وشفافية بمواقفها".

واوضح ان "تمسك باقي الأطراف بمواقفها في السيادة والديمقراطي وتحولهم الى الثلث المعطل يجعل القوى الراغبة في تشكيل الحكومة غير قادرة على تحقيق نصاب الثلثين لعقد جلسة التصويت على رئيس الجمهورية، مع انسحاب التيار الصدري وتمسك باقي الأطراف بمواقفهم"، مشددا على انه "لن تشكل اي حكومة مقبلة ما لم يكن هناك تحالف بين التيار و الإطار التنسيقي اما دون ذلك فلن يتمكن اي طرف من تشكيلها بمعزل عن الطرف الاخر".

واكد الحياني، ان "الحكومة حتى وان شكلت او ولدت من الوضع الحالي فانها لن تدوم لوقت طويل كونها تواجه تحديات متراكمة من الحكومات السابقة لا يمكن معالجتها دون وجود جميع الأطراف فيها، بالتالي فان الاطار التنسيقي يسعى جاهدا الى استقطاب جميع القوى السياسية".
» تابع السومرية على تليغرام، أنقر هنا

سياسة

خاص السومرية

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
لا أدري
لا أدري
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية