اعلان

نائب عن البصرة "حُرِق مكتبه" يطالب بطرد القنصلية الامريكية من المحافظة

2018-09-07 | 02:22
نائب عن البصرة "حُرِق مكتبه" يطالب بطرد القنصلية الامريكية من المحافظة
20,621 مشاهدة

طالب النائب عن محافظة البصرة فالح الخزعلي، الذي تعرض مكتبه "امس الخميس" الى الحرق، بطرد القنصلية الامريكية من المحافظة، متهما اياها بتوجيه "مؤسسات مجتمع مدني" لتخريب المحافظة، فيما حمل رئيس الوزراء حيدر العبادي مسؤولية مايحدث في البصرة.

السومرية نيوز/ بغداد
طالب النائب عن محافظة البصرة فالح الخزعلي، الذي تعرض مكتبه "امس الخميس" الى الحرق، بطرد القنصلية الامريكية من المحافظة، متهما اياها بتوجيه "مؤسسات مجتمع مدني" لتخريب المحافظة، فيما حمل رئيس الوزراء حيدر العبادي مسؤولية مايحدث في البصرة.

وقال الخزعلي في تصريحات صحفية، اطلعت عليها السومرية نيوز، إن "ما يحصل في محافظة البصرة يتحمل مسؤوليته رئيس الوزراء حيدر العبادي لفشله في ادارة ازمة البصرة، وكذلك القنصلية الامريكية، والتي يجب ان تطرد فورا من المحافظة بسبب دعمها لبعض مؤسسات المجتمع المدني والتي وجهتهم بتخريب البصرة ومؤسساتها".

وأضاف الخزعلي أن "كل الذين شاركوا في الحكومات السابقة وخصوصا من كانت حصتهم الوزارات الخدمية هم من يجب ان يحاسبوا لانهم سلطوا بعض الوزراء الفاشلين واصحاب الهيئات الاقتصادية سيئة الصيت وان يكفوا عن تباكيهم على البصرة" .

واشار الى أن "من قام بحرق مكتبي هم مجموعة من الشباب الغاضب على الخدمات وهناك من هو مسير بعقل غيره سياسيا ومكتبي فداء للبصرة واهلها الكرام ".

وتابع "اني لم اكن طرفا حكوميا وكنت ولا زلت صوت مطالب بحقوق مدينتي البصرة ومدافعا عن بلدي وجراحاتي شاخصة في مواجهة داعش لاكثر من ثلاثة اعوام ملبيا لفتوى المرجعية ومواسيا لأبناء شعبي حتى تحقق النصر ببركة دماء الشهداء والمضحين".

وقال ايضا إن "مكتبي هو مكتب لأبناء البصرة استقبل فيه في يوميا من 150_ 250 مواطن وهو ليس بدائرة حكومية ولم أخذ ايجاره من الدولة وكل ماعندي للبصرة ، ولم أخذ اي امتيازات برلمانية وما زلت ساكنا بالايجار"، مضيفا " لم ابخل بكل شيء لاجل البصرة واهلها .. جريمتي اني بصري ولم اتلوث بأي فساد وحاربت الفاسدين وهيئة النزاهة والقضاء خير شاهد على ذلك".

وأكد الخزعلي أنه "تواصل مع اكثر من 1800 عائلة شهيد في البصرة، اما انا او مكتبي وزرت اكثر من 90 % من دوائر الدولة وعندي اكثر من 50 الف ملف ووثيقة تابعت فيها شؤون البصرة وأهلها ولكن مع بالغ الأسف قد حرقت لخلط الاوراق وبامتياز سياسي".

وشهدت البصرة، مساء امس الخميس، تصعيدا "خطيرا" في منحى التظاهرات التي تشهدها المحافظة منذ نحو شهرين والمطالبة بالخدمات، إذ اضرم محتجون غاضبون النار في عدد من مقار الاحزاب والتيارات السياسية فضلا عن مؤسسات حكومية.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية