اعلان

هذا التوقيت المناسب للنوم حفاظاً على صحة القلب!

2021-11-14 | 04:11
هذا التوقيت المناسب للنوم حفاظاً على صحة القلب!
6,507 مشاهدة

عوامل عديدة ومنها تلك الجينية، يمكن أن تلعب دوراً في الحفاظ على صحة القلب أو تراجعها، وفيما ثمة عوامل لا يمكن التحكم بها، هناك بعض العوامل قابلة للتغيير، ومنها ما يرتبط بنمط الحياة، بما يسمح بالوقاية من أمراض القلب والشرايين. فعلى سبيل المثال، إن الامتناع عن التدخين وممارسة الرياضة بانتظام والتركيز على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، كلّها من الخطوات التي يمكن أن تساعد في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين بحسب ما نشر في Huffingtonpost.

ما الذي قد يساعد أيضاً على الوقاية من أمراض القلب؟

بحسب دراسة جديدة ثمة خطوة إضافية بسيطة ولكن فاعلة يمكن أن تساعد في ذلك، ألا وهي الخلود إلى النوم في ساعة محددة.

يبدو أن الأشخاص الذين ينامون بين الساعة العاشرة مساءً والساعة 11 هم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنةً بالأشخاص الذين ينامون قبل هذا الموعد أو بعده. فللجسم ساعة بيولوجية داخلية لمدة 24 ساعة تساعد في تنظيم وظائف العقل والجسم. وفيما لم يتمكن الخبراء من تحديد السبب الحقيقي لذلك، يبدو أن النوم قبل هذا التوقيت أو بعده يمكن أن يسبب خللاً في انتظام هذه #الساعة البيولوجية مع ما لذلك من انعكاسات سلبية على صحة القلب والشرايين.

وكانت الدراسة قد تناولت 88000 مشارك أجابوا عن أسئلة حول عاداتهم الغذائية ونمط حياتهم. وكان معدل عمر الأشخاص المشاركين حوالى 61 سنة، 60 في المئة منهم من النساء. وقد تبين في الدراسة أن الأشخاص الذين ينامون بعد منتصف الليل، كانوا أكثر عرضة بنسبة 25 في المئة للإصابة بأمراض القلب، مقارنةً بمن ينامون بين الساعة 10 والساعة 11 .

أما من كانوا ينامون بين الساعة 11 والساعة 12 فكانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 12 في المئة، أما من ينامون قبل الساعة 10 فقد ارتفع الخطر لديهم إلى 24 في المئة. وقد حاول الباحثون السيطرة على كافة العوامل الأخرى التي يمكن أن يكون لها تأثير على صحة القلب كارتفاع ضغط الدم والتدخين والوضع الاقتصادي والاجتماعي، لكن تبين أن تلك العلاقة ما بين موعد النوم وصحة القلب بقيت قائمة.


لم تتمكن الدراسة من تحديد العلاقة بين توقيت النوم وصحة القلب، لكن بدا واضحاً للباحثين أن السبب يعود إلى نظام الساعة البيولوجية الذي يتأثر بشكل واضح بالتغير في مواعيد النوم والتي يسبب بعضها خللاً فيه، ما ينعكس بشكل واضح على صحة القلب وعلى خطر الإصابة بأمراض القلب.

علماً أن دراسات عديدة سابقة كانت قد أظهرت تأثير الساعة البيولوجية على وظائف عديدة في الجسم، ما يفسر أن الأشخاص الذين يعملون بموعد ليلي هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، ليس فقط بسبب عدم القدرة على الالتزام بنشاط جسدي منتظم ونظام غذائي صحي، إنما بشكل خاص بسبب ما لذلك من تأثير على انتظام الساعة البيولوجية.

وبشكل عام يركز الخبراء على ضرورة التقيد بنظام ثابت للنوم وفي مواعيد محددة يجب الالتزام بها، بما يسمح بالنوم لمدة 7 أو 8 ساعات على الأٌقل. كما ينصحون بتجنب الوجبات الغذائية الكبيرة والكافيين لاعتبارهما من العوامل التي تنعكس سلباً على نوعية النوم. إضافةً إلى ضرورة تأمين محيط هادئ ومناسب للنوم حفاظاً على الصحة عامة.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
المزيد
حصر السلاح بيد الدولة
حصر السلاح بيد الدولة
الغاء المحاصصة الطائفية
الغاء المحاصصة الطائفية
الإثنان معاً
الإثنان معاً
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية