اعلان

الحكيم يدعو لـ"تدويل" قضية تازة ويعدها "مؤشراً خطيراً" يهدد السلم الدولي

2016-03-12 | 13:08
الحكيم يدعو لـ"تدويل" قضية تازة ويعدها "مؤشراً خطيراً" يهدد السلم الدولي
2,647 مشاهدة

دعا رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، السبت، إلى "تدويل" قضية ناحية تازة بمحافظة كركوك التي تتعرض منذ أيام إلى قصف بصواريخ تحمل غازات سامة، عادا إياها "مؤشرا خطيرا" يهدد السلم الدولي، فيما جدد تأكيده على أن العراق ليس "بلدا مفلسا".

السومرية نيوز/ بغداد
دعا رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، السبت، إلى "تدويل" قضية ناحية تازة بمحافظة كركوك التي تتعرض منذ أيام إلى قصف بصواريخ تحمل غازات سامة، عادا إياها "مؤشرا خطيرا" يهدد السلم الدولي، فيما جدد تأكيده على أن العراق ليس "بلدا مفلسا".

وقال الحكيم في كلمة ألقاها بديوان بغداد للنخب الشبابية، بحسب بيان لمكتبه تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إنه يجب "تدويل قضية تازة"، معتبرا أن "استخدام الغازات السامة مؤشر خطير على تهديد السلم الدولي بشكل عام".

وحث الحكيم، المنظمات الدولية، على "تحمل مسؤولياتها وإغاثة المصابين"، مستغربا في الوقت ذاته "الصمت الدولي تجاه هذه المأساة في حين ترى الإعلام العالمي يعج بمتابعة قضايا أخرى يدعي انها انتهاكات لحقوق الإنسان وإبادة جماعية".

من جانب آخر، أكد الحكيم أن "التجربة العراقية تعاني من الظلم وعدم التركيز على الجوانب الايجابية"، مبينا أن "الإعلام العربي المسلط على العراق لا يحدثنا عن الفساد في بلدانه وانتهاك الحريات وحقوق الإنسان".

وأضاف أن "الإصلاحات لا يمكن اختزالها بوزير هنا أو هناك إنما الإصلاح منظومة شاملة مبنية وفق رؤية وبرنامج وسياسات وإجراءات وتشريعات ساندة للإصلاح".

وعن الوضع الاقتصادي قال الحكيم، إن "الوفرة المالية كانت غطاء للاعتلال البنيوي للاقتصاد العراقي الذي انتهج أسلوب الريع وأماتت الصناعة والزراعة، لكن انخفاض أسعار النفط كان فرصة لكشف الواقع الاقتصادي وضرورة إيجاد الحلول"، مجددا تأكيده على أن "العراق ليس بلدا مفلسا ولديه الكثير من الإمكانات التي تحتاج إلى ترتيب وفق أولويات واضحة".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قال اليوم السبت إن القصف الذي يشنه تنظيم "داعش" على ناحية تازة بمحافظة كركوك "لن يمر دون عقاب"، متوعدا التنظيم بـ"دفع ثمن باهظ"، فيما أشار إلى وجود فرق ومواد طبية لتقديم الاحتياجات اللازمة لأهالي الناحية.

ووصف رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم، الهجمات الكيماوية التي استهدفت تازة بـ"الكارثية"، وفيما أكد ضرورة حماية المدنيين في تازة والمدن الأخرى، شدد على أهمية دعم المجتمع الدولي للعراق للحد من قدرة التنظيم على امتلاك أسلحة كيماوية.

وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الخميس (10 آذار 2016)، عن إصابة 409 أشخاص بقصف "داعش" لناحية تازة جنوبي كركوك بغازي الخردل والكلور.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية