.
التتمة...

دائرة المتاحف: العراق سيفتح ملفاً لاسترداد الآثار التي هربها داعش

المحرر دريد سلمان - الثلاثاء 11 تشرين الثاني 2014 17:23
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
أكد مدير دائرة المتاحف قيس حسين رشيد، الثلاثاء، أن العراق سيبدأ فتح ملف لاسترداد الآثار التي هربها تنظيم "داعش"، لافتا الى أن وزارة السياحة نجحت باسترداد الكثير من القطع الأثرية التي هربت إبان أحداث 2003، فيما دعت رئيس دائرة أوربا بوزارة الخارجية صفيه السهيل الى أهمية توسيع العلاقات الثنائية بين العراق والدول.


وقال رشيد في بيان صدر، اليوم، عقب زيارة قام بها وفد هنغاري دبلوماسي رفيع المستوى للمتحف العراقي يرافقهم رئيس دائرة أوربا بوزارة الخارجية العراقية صفيه السهيل، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "وزارة السياحة والآثار نجحت باسترداد الكثير من القطع الأثرية التي هربت إبان إحداث 2003"، مؤكداً أن "العراق سيبدأ بفتح ملف آخر لاسترداد الآثار التي هربها تنظيم داعش الإرهابي".

وأضاف رشيد أن "تنظيم داعش الإرهابي قام بتدمير وتهريب الاثار العراقية، خاصة في مدينة النمرود الأثرية التي تتعرض للتخريب"، داعياً البعثات الهنغارية الى "المشاركة في أعمال التنقيب الجارية في المواقع الأثرية في محافظة ذي قار".

من جانبها، قالت رئيسة دائرة أوربا السفيرة صفيه السهيل، إن "المتحف العراقي يعد واحداً من أهم المواقع التي ترغب البعثات الدبلوماسية زيارتها، لذلك حرصنا على ان يكون برنامج الوفد الهنغاري لزيارته"، داعية الى "أهمية التنسيق مع وزارة الخارجية لإتاحة إمكانية زيارة جميع الوفود الدبلوماسية للمتحف من اجل توسيع العلاقات الثنائية مع الدول الأخرى على جميع الصعد".

بدوره، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الهنغاري وفقاً للبيان، إن "بلاده مستعدة للتعاون مع العراق في مجال الآثار"، مبيناً أن "الجانب الهنغاري سيشارك بالتنقيب في موقع آثري عراقي في منطقة صحرواية، باستخدام تقنية تكنولوجيا (4G) لاستكشاف محتوياته دون حفر".

وكانت دائرة استرداد الآثار التابعة لوزارة السياحة دعت، في (2 تشرين الثاني 2014)، منظمة اليونسكو الى العمل على تفعيل اللجنة الدولية من أجل توحيد الجهود الدولية لمواجهة الخطر تهريب الآثار العراقية، مشددة على ضرورة إصدار قرار دولي لتجريم وتحريم التعامل بهذه الآثار.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تؤيد الغاء نظام التدريس التطبيقي والاحيائي والعودة لنظام الادبي والعلمي في الدراسة الاعدادية؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي